الرئيسية / سياسة / حسن طارق لـ مشاهد24: تشكيل الحكومة أضحى أمرا صعبا وبنكيران لن ينتظر لشكر طويلا
الحكومة

حسن طارق لـ مشاهد24: تشكيل الحكومة أضحى أمرا صعبا وبنكيران لن ينتظر لشكر طويلا

أدلى عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بتصريح مثير أمام اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية في الخامس من الشهر الجاري، والذي بثته البوابة الرسمية للبيجيدي أمس الاثنين. بنكيران قال بالحرف الواحد إنه بصدد تشكيل الحكومة والتي قد تتشكل أو لا تتشكل، سيما بعد أن كشف أنه تعرض لمحاولات انقلابية متكررة من قبل بعض الأحزاب مباشرة بعد صدور نتائج الانتخابات التشريعية.

يرى حسن طارق أستاذ العلوم السياسية، أن تشكيل الحكومة أضحى أمرا صعبا بعد تعاقب مجموعة من التطورات غير متوقعة والتي تخللت سلسلة مشاورات رئيس الحكومة مع زعماء الأحزاب السياسية.

وأضاف طارق في تصريح لـ مشاهد24 قائلا: “النظام الانتخابي يفرض على بنكيران إجراء مشاورات متكررة، والمتتبع للشأن السياسي عاين كيف مرت أجواءها بداية مع انفتاح رئيس الحكومة على أحزاب الكتلة، وأيضا على الأحزاب التي كانت تشكل الأغلبية الحكومية، إلا أن بنكيران لم يتوقع أن تصل مشاوراته إلى باب مسدود”.

وفي نظر المتحدث ذاته، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار لخبط أوراق بنكيران عندما تفاوض معه ووضع على طاولة رئيس الحكومة شروطا تعجيزية وأضحى يتحدث بمصير حزب الاتحاد الدستوري، أما فيما يخص الحركة الشعبية يضيف أستاذ العلوم السياسية “فإنها ربطت بدورها مصيرها بمصير الأحرار”.

وشدد حسن طارق في تصريحه، أن بنكيران وعلى ما يبدو لن ينتظر طويلا استمرار تردد إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للمشاركة في الائتلاف الحكومي، وهو ماسيجعله يتجه صوب التجمعيين للتشاور مجددا خارج الشروط المسبقة التي قدمها أخنوش للخروج بأقل الأضرار.

وفي اعتقاد المتحدث ذاته، فإن المغرب لن يشهد انتخابات سابقة لأوانها، في خضم عدم ظهور ملامح الحكومة الجديد، غير أنها “سيتم ولادتها بشكل عسير”.

جدير بالذكر، أن رئيس الحكومة أكد أمس الاثنين، أنه لن يفرط في حزب الإستقلال، حيث قال “لا يمكن أن نتراجع عن حزب الاستقلال”، وفي تعليله لهذا الموقف، ذكر رئيس الحكومة أن حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال وقف موقفين تاريخيين، “الأول حين رفض المذكرة التي هيأتها المعارضة والأحرار، ورفض مهزلة أن يكون رئيس مجلس النواب من خارج الأغلبية”، مشددا أن “هذا موقف البطولة والرجولة، وهو موقف صعب في المغرب”. أما فيما يخص حزب التقدم والاشتراكية فبنكيران يعتبره حليفا استراتيجيا.