الرئيسية / سياسة / مناهضو خطة التقاعد يصعدون ويشلّون الإدارات العمومية بإضراب وطني عام
التقاعد

مناهضو خطة التقاعد يصعدون ويشلّون الإدارات العمومية بإضراب وطني عام

إضراب وطني عام ستخوضه التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد في الوظيفة العمومية والمؤسسات ذات الطابع الإداري والجماعات الترابية، يوم 14 دجنبر المقبل. الهدف من هذه الخطوة التصعيدية حسب ما جاء في بلاغ صادر عن التنسيقية المذكورة، يأتي للمطالبة بـ”إسقاط خطة التقاعد التي وصفتها بالمشؤومة، وكذا قوانين أنظمة التقاعد الهدامة لمكتسبات الموظفين والموظفات في التقاعد، وإلغاء معاشات الريع للوزراء والبرلمانيين”.

وحسب المصدر ذاته، سيتم تنظيم مسيرة وطنية بالرباط، وبالضبط في ساحة باب “الحد” على الساعة الـ 11 صباحا.

هذا، وقد تم تفعيل قوانين إصلاح أنظمة التقاعد التي أقرتها حكومة عبد الإله بنكيران لإصلاح المعاشات المدنية، بعد صدورها نهاية شهر غشت الماضي في الجريدة الرسمية ليبدأ تفعيلها في شهر شتنبر الفائت.

ورغم صدورها في الجريدة الرسمية، إلا أن التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، أكدت أنها ستستمر في نظالها من أجل إسقاط القوانين التي سنتها الحكومة، معللة خطواتها النضالية، بـ“إجهاز الحكومة من خلال هذه القوانين على العديد من المكاسب في مجال التقاعد”.