الرئيسية / سياسة / أخنوش يرد بقوة على الاتهامات الموجهة إليه بخصوص عرقلة تشكيل الحكومة
أخنوش

أخنوش يرد بقوة على الاتهامات الموجهة إليه بخصوص عرقلة تشكيل الحكومة

خرج عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ليرد على الاتهامات التي وجهت إليه مؤخرا، من قبل بعض الأحزاب، والتي تقول إنه “يعرقل تشكيل الحكومة وذلك من خلال وضع شروط تعجيزية من أجل قبول التحالف مع بنكيران”، وذلك في إشارة إلى حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية.

أخنوش قائد التجمعيين، أكد في بلاغ له مساء يومه السبت، أن بعض الجهات “هاجمت حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل تلميع صورتها السياسية والتشويش على مسار مشاورات تشكيل التحالف الحكومي٬ عبر توجيه اتهامات باطلة تستهدف شخص رئيسه، والأسس الراسخة التي يستمد منها التجمع الوطني الأحرار هويته السياسية”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الهجمة غير المسبوقة التي أطلقتها هذه الجهات بالتزامن مع التشاورات لتشكيل التحالف الحكومي القادم، “تمثل اتهاما خطيرا للحزب ولرئيسه في ظل وضعية استثنائية تعيشها بلادنا”.
الغرض من هذه الهجمة يستطرد البلاغ، هو “الصاق صورة الحزب المعارض للإصلاح الاجتماعي والتنموي بحزب التجمع الوطني للأحرار٬ في حين أن الحزب دائما انخرط بكل كفاءاته وجهوده في تحقيق مشاريع مجتمعية وتنموية تخدم المواطن المغربي٬ وكان ولا يزال يحمل مقترحات جدية يعمل على تطبيقها”.

وندد حزب التجمع الوطني للأحرار، بما وصفه بالمستوى “غير الأخلاقي والضرب تحت الحزام بدون مبرر، مشددا أن حزب “الحمامة” يجدد موقفه الثابت من احترام الشرعية الديمقراطية والمسار الاصلاحي الذي دشنه المغرب منذ دستور 2011″.
واختتم البلاغ وهو يؤكد “أن هذه الهجمات البئيسة التي تضرب بعرض الحائط الغاية من العمل السياسي لن تثنينا عن عزمنا في تحقيق أهدافنا التي رسمناها منذ تأسيس الحزب، وهي خدمة المغاربة”.