الرئيسية / سياسة / بعد انتخابه رئيسا للتجمع الوطني للأحرار.. أخنوش: شعاري هو “أغاراس أغاراس”
أخنوش

بعد انتخابه رئيسا للتجمع الوطني للأحرار.. أخنوش: شعاري هو “أغاراس أغاراس”

بشكل رسمي، تم تعيين عزيز أخنوش قائدا جديدا لحزب التجمع الوطني للأحرار، عشية يومه السبت، في مؤتمر إستثنائي لحزب “الحمامة” في بوزنيقة، بعد أن وضع صلاح الدين مزوار مفاتيح الحزب وقرر الاستقالة من منصب الرئيس. واكتسح الميلياردير أخنوش منافسه الوحيد رشيد الساسي، حسب ما أعلن عنه محمد عبو رئيس لجنة الترشيحات، بعد أن تحصل على 1707 صوتا من أصل 1832 صوتا، فيما حصل منافسه رشيد الساسي على 98 صوتا، في حين تم إلغاء 27 صوتا.

ومباشرة بعد ظهور النتائج سارع صلاح الدين مزوار لتهنئة أخنوش رفقة المكتب السياسي بالإضافة إلى منافسه الساسي. وفي أول كلمة له عقب هذا الفوز، أكد أخنوش أنه مدرك بكل التحديات التي تنتظره، مشيرا أنه قبل هذه المهمة عن وعي واقتناع.

ونوه المتحدث ذاته، بما بذله مزوار من جهود في سبيل الحفاظ على مبادئ الحزب في أوقات صعبة.

وقد تركزت مداخلة أخنوش على أهمية العمل الميداني كقيمة أساسية، مذكرا بأن أمام التجمع الوطني للأحرار مشوارا طويلا نحو المستقبل، ونحو الاستمرار في الدفاع عن قيم الحرية والحداثة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد زعيم حزب “الحمامة” الجديد، أن ما يهم الحزب هو مصلحة البلاد ووضعها فوق كل اعتبار بعيدا عن الحسابات الضيقة، كما دعا إلى نهج سياسة القرب في التواصل مع الناس والإنصات إليهم، قصد مصالحتهم مع السياسة. وقال إن “السياسة ليست مجرد وعود بل هي التزام ومسؤولية”.

وشدد قائد التجمعيين أن الحزب يجب أن يكون حزبا لجميع المغاربة وذلك باعتماد العمل الجاد والمعقول في التعامل مع جميع الفئات الاجتماعية.

وفي ختام كلمته، أكد أخنوش أن التجمع الوطني للأحرار سيباشر خلال اليومين القادمين المشاورات مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ملتمسا من الحاضرين تسهيل المأمورية من أجل مناقشة مصالح الوطن.

هذا، وكان لافتا للانتباه تواجد أعضاء حزب الاتحاد الدستوري، وعلى رأسهم الأمين العام محمد ساجد، وقد رحب بهم أخنوش وعبر عن رغبته في تقوية التحالف معهم.