الرئيسية / سياسة / بن كيران: مرجعيتنا أن تكون أيدينا نظيفة وكفى
بن كيران

بن كيران: مرجعيتنا أن تكون أيدينا نظيفة وكفى

جوابا على عدد من الأصوات التي طالما تحدثت عن مرجعية حزب العدالة والتنمية الإسلامية، على اعتبار أنها تجعله يستغل الدين من أجل صعود سلم السياسية، قال الأمين العام عبد الإله بن كيران، إن مرجعية حزبه هي أن تكون يده نظيفة، وغير متورطة في قضايا فساد أو تسلط.

وأكد بن كيران خلال الكلمة التي ألقاها بالمؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت، أن المرجعية الحقيقية التي يشتغل ضمنها كل أعضاء وقياديي الحزب، هي النزاهة والشفافية، مشيرا إلى أن تركيز النقاش على مرجعية هذا الحزب أو ذاك، أمر لا جدوى منه، حيث إن الأهم بالنسبة للمواطن هو الإنجازات على أرض الواقع.

ولفت الأمين العام الانتباه في هذا السياق، إلى أن القرار الديني ببلادنا محفوظ لدى الملك، وبالتالي فإن المهمة المنوطة بالأحزاب هي العمل بشفافية ونزاهة، والحرص على القرب من المواطن.

وفي علاقة مع موضوع التحالفات، كشف بن كيران أنه سيضع يده مع كل حزب يؤمن بمبادئ وأخلاق البيجيدي مهما كان توجهه أو مرجعيته، قائلا ”لسنا طائفة ولا حزبا سياسيا له مواصفات دينية، نحن حزب له مبادئ وأخلاق، من يريد تبنيها فنحن معه مهما كان دينه، فنحن في دولة ما غادياش تدقق فواش تاتوضا وتصلي أم لا”.

ومن جهة أخرى، فإن عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المعين من طرف الملك محمد السادس، إثر فوز حزبه بالانتخابات التشريعية، شدد على أن الأحزاب النظيفة وحدها ستشاركه تجربته الحكومية الثانية على التوالي.