الرئيسية / سياسة / المغرب في عيون الروانديين: بلد استقرار ونموذج يحتذى به
المغرب

المغرب في عيون الروانديين: بلد استقرار ونموذج يحتذى به

”المغرب بلد أمن واستقرار، ونموذج يحتذى به”، هذا ما أجمع عليه عدد من الإعلاميين الروانديين الذين يتابعون حدث الزيارة الملكية لبلدهم عبر تغطية خاصة واستثنائية.

رؤساء تحرير بالتلفزيون، وكذا صحافيون بمواقع إلكترونية، تحدثوا إلى القناة الثانية، عما تكتسيه زيارة الملك محمد السادس الأولى من نوعها لرواندا من أهمية، مؤكدين على أنها بمثابة اللبنة الأساس لمرحلة جديدة في مسار العلاقات بين البلدين.

ووفق ما بثته القناة الثانية ضمن النشرة المسائية، فإن النموذج الاقتصادي للمملكة، في نظر الروانديين نموذج مميز يحتذى به.

ومن جهة أخرى، عبر الإعلاميون على اختلاف منابرهم، عن رغبتهم في تطوير المعاملات بين البلدين، وخلق روابط تجارية.

ويذكر أن الملك، حل برواندا مساء أول أمس الثلاثاء، مرفوقا بالأمير مولاي اسماعيل، ووفد يضم عددا من الوزراء، ورجال الأعمال، والفاعلين الاقتصاديين.