الرئيسية / سياسة / بعد العنصر.. بنكيران يستقبل بنعبد الله والأخير يؤكد مشاركته في الحكومة المقبلة
بنكيران

بعد العنصر.. بنكيران يستقبل بنعبد الله والأخير يؤكد مشاركته في الحكومة المقبلة

يبدو أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران يسابق الزمن لإخراج تشكيلة حكومة المقبلة إلى الوجود، فمباشرة بعد مغادر امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية مقر “البيجيدي” صباح يومه الاثنين، بحي الليمون في الرباط، لأجل بحث سبل التحالف بينهما، استقبل بنكيران نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من أجل التشاور مع حزب “الكتاب”، لتشكيل الائتلاف الحكومي.

ووجد نبيل بن عبد الله سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية في استقباله، قبل أن يلج قاعة المشاورات.

pps-et-pjd

ورافق بنعبد الله أثناء توجهه لبيت “المصباح” كل من خالد الناصري، عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، وعبد الواحد سهيل، وزير التشغيل السابق في حكومة بنكيران في نسختها الأولى.

جدير بالذكر، أن دخول حزب التقدم والاشتراكية لحكومة بنكيران، أصبح شبه مؤكد، خاصة أن الحزبين سبق وأن أكدا في خرجاتهما الاعلامية، قبل اقتراع 7 أكتوبر، على أنهما سيتحالفان سواء في المعارضة أو في الحكومة.

مباشرة بعد اللقاء، قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في تصريح للصحافة: “إنه منفتح على جميع الأحزاب السياسية باستثناء حزب الأصالة والمعاصرة، ولن يخضع للابتزاز”.

من جانبه أكد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أنه سيشارك في الحكومة وذلك “لمواصلة الإصلاح”.

وأضاف بنعبد الله، في تصريح للصحافة، “أن هناك رصيدا مشتركا وتجربة مشتركة ناجحة مع حزب العدالة والتنمية في الحكومة المنتهية ولايتها”.