الرئيسية / سياسة / البرلمان المغربي يطالب بمحاكمة المسؤولين الصهاينة

البرلمان المغربي يطالب بمحاكمة المسؤولين الصهاينة

أدان نواب البرلمان المغربي استمرار العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة الأعزل في جلسة أمس الثلاثاء 22يوليوز،والمخصصة للتضامن فيها مع الشعب الفلسطيني.

ودعى عد من النواب الحكومة إلى اتخاد إجراءات عملية لدعم صمود الشعب الفلسطيني والضغط على المستوى الدبلوماسي في إطار الأمم المتحدة، كما دعت مجموعة من المداخلات إلى متابعة المسؤولين الصهاينة أمام المحكمة الجنائية الدولية بصفتهم مجرمي حرب ونظرا للجرائم ضد الإنسانية التي اقترفوها”، مطالبا بفك الحصار عن غزة والذي يمر أساسا وأولا عن طريق فتح المعابر.
وجددت الفرق البرلمانية دعمها المتواصل وغير المشروط للنضال والمقاومة من أجل الحرية والاستقلال، كما دعوا الفصائل الفلسطينية إلى تكوين حكومة وحدة وطنية فلسطينية كنتيجة للمصالحة الوطنية بفلسطين القيقة، هذه الحكومة التي أغاظت إسرائيل وكانت السبب الحقيقي لهذه المجزرة الجديدة.
وكان العاهل المغربي محمد السادس رئيس لجنة القدس قام بدعم مالي قدره 5 مليون دولار لسد بعض احتياجيات الشعب الفلسطيني الشقيق، مناشدا في ذات الوقت الضميرَ العالمي ممثلاً في منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالخصوص، وكذا الاتحاد البرلماني الدولي، وجميع المؤسسات البرلمانية الصديقة والشقيقة على مواصلة العمل من أجل إنصاف الشعب الفلسطيني ودعمه في محنته الجديدة وشجب الغطرسة الإسرائيلية.