الرئيسية / سياسة / لشكر يرهن تحركاته بشباط لدخول الحكومة
لشكر

لشكر يرهن تحركاته بشباط لدخول الحكومة

”حنا مرتبطين بحزب الاستقلال ندخلو بزوج للحكومة أو نبقاو بزوج فالمعارضة”، هكذا أكد مصدر حزبي لـ”مشاهد24”، أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بقيادة إدريس لشكر، لن يتخذ أي قرار حاليا بخصوص تموقعه إلا بتنسيق مع حزب حميد شباط الذي صار مقربا من حزب العدالة والتنمية المتصدر للانتخابات التشريعية.

المصدر ذاته، كشف أن الاتحاد الاشتراكي يشتغل في الفترة الحالية بتنسيق محكم مع حزب الاستقلال الذي حجز المركز الثالث في اقتراع السابع أكتوبر، وأن قرار دخوله الحكومة أو استمراره في المعارضة رهين بما يتفق عليه الطرفان.

وحسب ما علم الموقع، فإن حزب الاتحاد الاشتراكي، لم يتلق لحدود الساعة أي عرض فيما يخص التحالفات، فيما تظهر المعطيات أنه فضل الابتعاد عن ساحة حزب الأصالة والمعاصرة بقيادة إلياس العماري رغم النتائج المهمة التي حققها في استحقاق 2016.

ومن بين الملفات التي تؤرق حزب لشكر وتجعله على مسافة من تواجده ضمن الأغلبية الحكومية، بعدما مارس معارضة شرسة خلال الولاية الأولى لحكومة عبد الإله بن كيران، تلك المتعلقة بالشق الاجتماعي، حيث يعتبر أنه من الصعب وضع يده في يد هذا الأخير، إذا لم تكن هناك إرادة واضحة لتصحيح وضعية عدد من القطاعات الاجتماعية وفي مقدمتها التعليم والصحة.