الرئيسية / انتخابات / كيف علقت الصحافة الأجنبية على فوز “العدالة والتنمية” في الانتخابات؟
فوز "العدالة والتنمية"
عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"

كيف علقت الصحافة الأجنبية على فوز “العدالة والتنمية” في الانتخابات؟

وإن كان فوز “العدالة والتنمية” بالانتخابات التشريعية 2016 على نفس القدر من الإثارة ولربما مقارنة باستحقاقات 2011 التي عرفت صعود الإسلاميين لقيادة الحكومة لأول مرة في تاريخ المغرب أسوة بدول عربية أخرى مثل مصر وتونس، في سياق يحكمه آنذاك ما سمي “الربيع العربي“، إلا أن انتصار إخوان عبد الإله ابن كيران حظي باهتمام الصحافة الأجنبية خاصة الفرنسية.

صحيفة “لوموند”، التي كانت من بين الصحف التي تحدثت عن الصراع الثنائي الذي ميز انتخابات 2016 بين “العدالة والتنمية” و”الأصالة والمعاصرة” اعتبرت أن الانتخابات كانت بمثابة اختبار للحياة السياسية المغربية التي لم تألف صراعا حزبيا ثنائيا على هذه الشاكلة.

هذه القطبية الحزبية تأتي على حساب باقي التشكيلات السياسة، تقول “لوموند”، خاصة الأحزاب التاريخية مثل “حزب الاستقلال” و”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”.

بدورها أكدت صحيفة “لوباريزيان”، التي قالت إن “العدالة والتنمية” هو الحزب الإسلامي الوحيد اليوم في العالم العربي الذي يوجد على رأس حكومة، أكدت أن الفوز في الانتخابات يؤكد مكانته في الرقعة السياسية المغربية، وإن كان الملك محمد السادس هو من يحدد الاختيارات الاستراتيجية الكبرى للمملكة في السياسة الخارجية والأمن والاقتصاد.

وكالة “رويترز” للأنباء، في قصاصة لها باللغة الإنجليزية، قالت إن اشتداد الصراع بين “البيجيدي” و”البام” وما أفرزته النتائج النهائية يؤشر على أن مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة ستكون صعبة.

من جانبها قالت وكالة “أسوسييتد برس” أن فوز ”العدالة والتنمية” جاء بالرغم من الانتقادات لحصيلتها الاقتصادية خلال الخمس سنوات الماضية، مضيفة أن الانتخابات البرلمانية المغربية راقبتها دول الجوار عن كثب، حيث يعتبر المغرب نموذجا للاستقرار والازدهار النسبي في المنطقة، وشريكا اقتصاديا وأمنيا مهما للغرب.

النسخة الإنجليزية لموقع “الجزيرة” قرأت في فوز “العدالة والتنمية” في اقتراع 7 أكتوبر رسالة دعم قوية للحزب بالرغم من الانتقادات التي توجه إليه من لدن المعارضة بأن فشل في أن يحقق نتائج ملموسة طيلة خمس سنوات من قيادته للحكومة.

للمزيد: شاهد كيف كانت ردة فعل إلياس العماري عند سماعه فوز بنكيران في إنتخابات 2016