الرئيسية / انتخابات / الداخلية تتابع موقعا إلكترونيا مقربا من العدالة والتنمية
شريط فيديو

الداخلية تتابع موقعا إلكترونيا مقربا من العدالة والتنمية

ساعات معدودة وتنتهي الحملة الانتخابية، ويبدأ المغاربة في التوافد على صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في ثاني محطة انتخابية تشريعية في عهد دستور 2011.

وخلال هذه الفترة التي تتابع فيها المنابر الإعلامية الأحداث عن كثب، وتغطي التطورات بالصوت والصورة، يواجه أحد المواقع الإلكترونية متابعة من طرف وزارة الداخلية بسبب شريط فيديو.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات، طالبت بفتح تحقيق قضائي بخصوص شريط فيديو تم تداوله من طرف الموقع الإلكتروني المقرب من حزب العدالة والتنمية ”الرأي”، يتضمن تصريحات لشخص يدعي بأنه رجل سلطة، ويوجه اتهامات لرؤسائه بأنهم أصدروا تعليمات، لدعم حزب سياسي معين بتوجيه من القصر.

ليس ذلك فحسب، بل قررت اللجنة إثر هذا الشريط، متابعة كل من يكون قد ارتكب أي مخالفة للقانون، أو أدلى بادعاءات كاذبة، أو قام بفبركة الشريط، سواء تعلق الأمر بالمسؤولين عن الموقع الإلكتروني، أو أي جهة أخرى.

واعتبرت وزارة الداخلية، أن مضمون المادة الإعلامية المذكورة به مزاعم من شأنها التشكيك في نزاهة وشفافية العملية الانتخابية.