الرئيسية / انتخابات / رفاق بنعبد الله يتهمون أنصار البام بالاعتداء عليهم بأزيلال
بنعبد الله

رفاق بنعبد الله يتهمون أنصار البام بالاعتداء عليهم بأزيلال

اتهم حزب التقدم والاشتراكية الذي يقوده نبيل بنعبد الله مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بأزيلال، بالاعتداء على مناضليه يوم أمس الأحد، من خلال “اعتراض مسيرة مناضلي وأنصار الكتاب بنقطة طرقية تبعد بثلاث كيلومترات عن تكلفت”.

وحسب بيان صادر عن الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية، فإن أنصار حزب الأصالة والمعاصرة “لم يستسيغوا النجاح الباهر للتجمع الجماهيري الحاشد المنظم من قبل الحزب ولم يتقبلوا تجاهل مناضليه لاستفزازاتهم، فعملوا في اليوم الموالي ،الأحد 2 أكتوبر 2016 إلى تعمد اعتراض مسيرة مناضلي وأنصار الكتاب بنقطة طرقية تبعد بثلاث كيلومترات عن تكلفت وقاموا بتكسير سيارات مستعملة من قبل الحزب في حملته الانتخابية، كما اعتدوا على مناضليه”.

وتسبب هذا الاعتداء بحسب رواية حزب الكتاب، في إصابة بالغة لميمون هموش على مستوى رأسه، سلمت له إثرها شهادة طبية تحدد مدة العجز في أربعين يوما إذ لا يزال يتابع فحوصاته بالمستشفى.

واستغرب حزب التقدم والاشتراكية “تعامل السلطات المعنية مع الوضع بحياد إيجابي يراعي حساسية ودقة المرحلة”، وكذا “استدعاء مناضلي ومناصري الحزب، والتحقيق معهم، في خطوة تثير مخاوفنا بأن يكون الهدف منها هو تخويف الساكنة والتأثير سلبا على الإرادة الحرة للناخببن لصالح طرف معين وضد حزبنا”.

وقرر الحزب تقديم شكاية في الموضوع وفق المساطر القضائية القانونية المعتمدة، مطالبا من السلطات المعنية ”تحمل مسؤولياتها ،للتحقيق النزيه والموضوعي فيما حدث، مع جميع الأطراف، وكذا تأكيد حيادها الإيجابي في إطار القوانين الجاري بها العمل ضمانا لنزاهة وشفافية الاقتراع”.