الرئيسية / إضاءات / بعيدا عن الحواضر.. العماري يطلق حملته من ”بادية” الشعبي
العماري

بعيدا عن الحواضر.. العماري يطلق حملته من ”بادية” الشعبي

بعيدا عن تمارة ومكناس والرباط وباقي المدن التي اختارها قادة الأحزاب المنافسة لإعطاء الانطلاقة الرسمية لحملتهم الانتخابية، حط إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الرحال بإحدى القرى ضواحي مدينة الصويرة، وبدأ حملته داخل سوق شعبي رفقة أسماء الشعبي ابنة الملياردير الراحل ميلود الشعبي.

العماري لم يصعد المنصة ليلقي خطابا، ولم يستقبل جموعا يقنعها ببرنامجه، بل أطلق حملته الانتخابية اليوم (الأحد) من ضواحي الصويرة، بأسلوب بعيد عن البرتوكول، كما فعل قبل يومين بركوب دراجة نارية عوض السيارة.

fb_img_1474813592106

وكان الجرار رمز الحزب في الموعد، حيث قادته أسماء الشعبي، بين جموع من المواطنين الذين يعرفونها حق المعرفة، فاسم الشعبي له رنة خاصة بالصويرة ونواحيها، ارتبطت بشاب تحدى الفقر ليصير من أشهر المليارديرات في المغرب.

وتأتي خطوة حزب الأصالة والمعاصرة، بعد تصريحات لأمينه العام كان قد أكد فيها أن الحزب قوي بالمدن كما القرى، لكنه سيعمل على تعزيز حضوره بهذا الأخير.

ومن بين العبارات التي كشفت أن العماري ابن منطقة الريف، يطلب ود سكان العالم القروي ويعول على أصواتهم لكسب رهان السابع أكتوبر، قوله إن الوعي السياسي بالقرى متطور جدا، وينبغي التعامل معه بذكاء.

وجدير بالذكر أنه في الوقت الذي كان يتواصل فيه العماري مع أهل قرية ”حد الدرى” بالصويرة، توافد آلاف الجماهير على مركب مولاي عبد الله بالرباط، لحضور المهرجان الخطابي لحزب العدالة والتنمية، الذي ذرف خلاله مجددا أمينه العام عبد الإله بن كيران الدموع.