الرئيسية / سياسة / القيمون الدينيون لوزير الأوقاف المغربي: أنت لاتخاف على السياسة بل من الديمقراطية
3958f82901120a5f7a35fdaf635620df

القيمون الدينيون لوزير الأوقاف المغربي: أنت لاتخاف على السياسة بل من الديمقراطية

لم يتأخر كثيرا رد القيمين الدينيين على التصريحات التي أطلقها، أمس، أحمد التوفيق، وزير الأوقاف، في ندوة صحافية خصصها لتقديم خلفيات إصدار الظهير الملكي الذي يمنع الخطباء والأئمة والعاملين في المجال الديني من ممارسة أي نشاط سياسي أو نقابي، وفق مانشرته يومية ” المساء” في عددها الصادر غدا الجمعة.
 وكشف مصدر من الرابطة الوطنية لأسرة المساجد بالمغرب أنها “تستغرب امتلاك وزير الأوقاف جرأة الإعلان عن موقف معروف تتبناه مجمل الأنظمة العربية وهو تطويع الدين لخدمة سياسة معينة”، مضيفا “أن الدول التي تخاف من الدين تعمل بمبدأ فصله عن السياسة، لكن بأسلوب يتصف بالحكمة دون أن يجرؤ أحد على إعلان هذا الموقف مثل ما فعل وزير الأوقاف المغربي”.
وقال المصدر ذاته في تصريحات استقتها يومية ” المساء”: “هذا التصريح قد يفتح الباب أمام من يكفرون الناس أو أولئك الذين لا يرون فائدة من التعامل مع المؤسسات الدينية، وهذا في اعتقادنا تهور من مسؤول على وزارة لها مهام جسام، وحتى لو كان الوضع يقتضي ضبط الأمور الدينية إلا أن التصريح به بهذا الشكل يضر بالأئمة وبالوزارة وبالبلاد كلها”.
وردا على حسم الوزير، عبر مذكرة وزارية، في مسألة خوص الأئمة والخطباء في السياسة وإلزامية تقديم الاستقالة لمن يرغب في الترشح، قال عبد العزيز خربوش، الكاتب العام للرابطة: “نحن في غنى عن التفسيرات والتأويلات القانونية لنثبت أحقيتنا في الممارسة السياسية والنقابية، وهذا أمر مكفول شرعا وقانونا، لكن أمام اعتراف الوزير بأنه يخشى على السياسة من الدين، نظنه نسي أن يقول إنه يخشى على السياسة من الديمقراطية كذلك، لأن منعنا بصفتنا مواطنين من الانتماء السياسي والنقابي هو خوف على السياسة من الديمقراطية، وسنكون أمام شخص يعتقد أنه يملك لوحده الحق في التشريع وتكييف القوانين بما يخدم مصلحته”.