الرئيسية / سلايد شو / اسماعيل العلوي: المغرب معه الحق وموقف بان كي مون أخرق
المغرب معه الحق وموقف بان كي مون أخرق
السيد مولاي اسماعيل العلوي، الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية.

اسماعيل العلوي: المغرب معه الحق وموقف بان كي مون أخرق

قال السيد مولاي إسماعيل العلوي، الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية، المشارك في الحكومة، إن المغرب معه الحق وموقف بان كي مون أخرق، وذلك في تعليق له على التداعيات التي شهدتها قضية الصحراء، في الآونة الأخيرة، عقب التصريحات المستفزة للأمين العام للأمم المتحدة.

 وتابع العلوي، في تصريح لموقع ” مشاهد24″، عبر التلفون، اليوم الخميس، إن كل مواقف المغرب المعبر عنها مؤخرا، والقرارات المتخذة، ومنها التقليص  الملموس في المكون المدني والسياسي للمينورسو،  تصب في مصلحة الدفاع عن وحدة الوطن.

للمزيد:المغرب يقدم لائحة أعضاء ”المينورسو” غير المرغوب فيهم

وكانت  وزارة الخارجية والتعاون المغربية قد أصدرت بلاغا تخبر  فيه الرأي العام، أن    “البعثة الدائمة للمملكة المغربية في نيويورك سلمت الأمانة العامة للأمم المتحدة لائحة الأشخاص المعنيين بالتقليص الملموس في المكون المدني وخاصة السياسي للمينورسو، والذين سيغادرون فعليا خلال الايام المقبلة”.

وأضاف البلاغ “من جهة أخرى، تم اليوم اتخاذ الإجراءات الفعلية من أجل إلغاء المساهمة الإرادية للمغرب في ما يخص سير عمل المينورسو”.

 وعلق العلوي على ذلك قائلا :”كل هذه القرارت التي اتخذتها الحكومة، تماشيا مع التعليمات الملكية،  كان من الضروري اتخاذها”، معتبرا إياها بمثابة “جرس إنذار للجميع ، الأصدقاء والخصوم،” على حد قوله.

وجوابا عن سؤال حول مصير ملف  الصحراء مستقبلا، في ضوء التطورات الراهنة المتسارعة، شدد المتحدث ذاته، على القول إنه لا يتخوف أبدا على مصير  قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية، مؤكدا “أنها لا يمكن تركها بين أيدي كان،” في تلميح إلى بان كي مون، ومبعوثه الشخصي إلى الصحراء، كريستوفر روس، قبل أن  يضيف  “إنها في  الأمان بين أيدي الشعب المغربي بقيادة الملك محمد السادس”.

وتوقع إسماعيل العلوي أن تثير   قرارات المغرب المعلن عنها مؤخرا اهتمام مختلف الأقطاب الدولية، خاصة وأنها جاءت ردا  على كلام غير مقبول فاه به  بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، ولم يرغب حتى في الاعتذار عنه.

المسيرة

يذكر أن  المسؤول الأممي كان قد نسبت إليه الصحافة الجزائرية، وفي أول سابقة من نوعها في تاريخ الأمناء العامين للأمم المتحدة، تصريحا قال فيه إنه “يتفهم غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه”، وهو الأمر الذي أجج غضب الحكومة والأحزاب والشعب المغربي بمختلف فئاته، وخرج الكل في مسيرة مليونية أبرزت قوة وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة كل خصوم الوحدة الترابية.

روابط ذات صلة:بعد الرباط.. العيون تتحرك ضد تصريحات بان كي مون