الرئيسية / سلايد شو / الملك يفتتح بموسكو معرض “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك”
معرض "المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك "
الملك محمد السادس خلال افتتاح معرض "المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك "

الملك يفتتح بموسكو معرض “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك”

  أشرف الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، بمتحف بوشكين بموسكو،على افتتاح معرض “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك” .

 وسيتيح  معرض  “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك” المنظم من قبل المؤسسة الوطنية للمتاحف، بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى روسيا الاتحادية، التعرف على التاريخ العريق والغني للمملكة، كمصدر لفهم المغرب المعاصر و الحديث، وفق مراسلة لوكالة الأنباء المغربية.

للمزيد:بالفيديو: طفل يستقبل الملك محمد السادس باللباس المغربي في روسيا

  و يضم معرض  “المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك” قطعا أثرية كبيرة من مجموعات المتحف الأثري بالرباط، من بينها قطع برونزية من المواقع الرومانية القديمة الكبرى في المغرب.

  وينبع هذا الاختيار من الرغبة في تعريف المواطن الروسي على واحد من أوجه ثقافة غنية ساهمت في نشأة الحضارات ما بين القرن الأول والسابع الميلادي.

  ومن خلال منحوتات رومانية، يتم نقل بعضها لأول مرة خارج المغرب، سيمكن المعرض، الذي يستمر إلى غاية 16 أبريل، زوار متحف بوشكين، الذي يقدر عددهم بنحو خمسة آلاف شخص يوميا، من اكتشاف، التاريخ الذي يتقاسمه المغرب مع الشعب الروسي. والمعرض أيضا مناسبة لتسليط الضوء على التراث التاريخي للمغرب و إشعاع حضارته.

  وتندرج هذه التظاهرة الفريدة ” المغرب وروسيا تاريخ قديم مشترك” في إطار الجهود التي يبذلها الملك محمد السادس بغاية جعل الثقافة رافعة حقيقية للتنمية وعاملا أساسيا في التقارب بين الشعوب والتمازج الثقافي، وأداة لتعزيز قيم التسامح والانفتاح والمشاركة.

  كما يترجم تنظيم هذا المعرض إرادة المملكة في أن تتقاسم مع العالم تراثها العريق و الثري، التاريخي والعلمي والثقافي والمعماري والديني. وهو التراث الذي شيده المغرب على إسلام معتدل قائم على المذهب المالكي والفكر الصوفي، وهي اختيارات تشكل إلى اليوم الهوية السياسية والروحية للمغرب.

وينتظر أن يستقطب هذا المعرض جمهورا غفيرا، وخاصة من لدن المتتبعين لتطور الفن التشكيلي عبر التاريخ.

و يشار إلى أنه في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس الى روسيا الاتحادية، وقعت المؤسسة الوطنية للمتاحف اتفاقيات شراكة مع اثنين من أكبر المتاحف الروسية ذات الشهرة العالمية، وهما متحف الأرميتاج، ومتحف الكرملين.

وتنص هذه الاتفاقيات على تقاسم الخبرات والتبادل الثقافي في المجال المتحفي، وذلك في أفق تنظيم معارض كبرى في المغرب وروسيا.

روابط ذات صلة:بوتين يأمل في أن تشكل زيارة الملك إلى روسيا دفعة قوية للعلاقات الثنائية