الرئيسية / سلايد شو / خطير. الأمن المغربي يحبط مخططا إرهابيا كبيرا
الخيام
المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية كانت تخططللالتحاق ب"داعش".

خطير. الأمن المغربي يحبط مخططا إرهابيا كبيرا

أعلنت وزارة الداخلية في الرباط، أن  المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تمكن، اليوم الاثنين، من تفكيك خلية إرهابية على صلة بما يسمى بتنظيم”الدولة الإسلامية” داعش.

وتتكون  الخلية من خمسة متطرفين كانوا ينشطون بمدينة السمارة ومنطقتي “بلفاع” و”أيت عميرة” بإقليم اشتوكة أيت باها، وذلك في إطار التصدي للإرهاب.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن المتابعة الأمنية أكدت أن أفراد هذه الخلية الإرهابية كانوا يخططون للالتحاق بمعسكرات “داعش” بالساحة السورية العراقية، قبل أن يقرروا تغيير وجهتهم نحو فرع هذا التنظيم الإرهابي بليبيا، عبر موريتانيا بمساعدة مهربين ينشطون بالمنطقة.

وأضاف نفس المصدر،  أن البحث الأولي كشف عزم الخلية إعلان”الجهاد” بالمملكة، حيث أن أحد أفرادها كان في طور التحضير لإعداد عبوة تقليدية الصنع اعتمادا على طنجرة ضغط، وذلك لاستعمالها لتنفيذ عملية إرهابية تستهدف أماكن عمومية يرتادها المواطنون بكثافة، وهذا تطور خطير  في تفكير  هذه  الخلية الإرهابية.

وأشار البلاغ، إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

المغرب يؤكد تشبثه بمقاربة شمولية في مجال مكافحة التطرف والإرهاب

وكان المكتب المكتب المركزي للأبحاث القضائية، قد  قام مؤخرا  كذلك  بإجهاض مخطط إرهابي خطير، يتجسد في  تفكيك شبكة إرهابية، تتكون من 10 عناصر ناشطة بمدن الصويرة ومكناس وسيدي قاسم والجديدة.ومن بين  الموقوفين مواطن فرنسي.

وأسفرت هذه العملية، ووفقا للمصادر الرسمية، عن اعتقال العقل المدبر لهذه الشبكة الإرهابية، بأحد البيوت الآمنة بمدينة الجديدة، حيث تم حجز 4 رشاشات أوتوماتيكية مزودة بشواحن ذخيرة، و3 شواحن فارغة، و3 مسدسات بالرحى، ومسدس أوتوماتيكي، وبندقية مزودة بمنظار، وكمية كبيرة من الذخيرة الحية، و13 قنبلة مسيلة للدموع، و4 عصي حديدية قابلة للطي، وصاعق كهربائي.
واستنادا لنفس المصادر، فقد همّ الحجز أيضا “6 قارورات بلاستيكية، تحتوي على مواد كيماوية مشبوهة يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات، و3 قارورات زجاجية تحتوي على مواد سائلة مشبوهة، ومسامير، ورايتان ترمزان لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى عدة أسلحة بيضاء، ومجموعة من الأصفاد البلاستيكية: وبذل عسكرية”.
أما سير التحريات في القضية فقد ذكرت المصادر ـ أنه “كشف عن المنحى الخطير لهذه الشبكة الإرهابية، التي خططت لاستقطاب قاصرين، حيث قامت بتجنيد أحدهم للقيام بعملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة، بعد تلقيه دروسا ميدانية في قيادة السيارات”.

روابط ذات صلة:القاصر وسيارة ” الفاركونيت”..التخطيط للتسلل إلى البرلمان بحزام ناسف