الرئيسية / سلايد شو / ” التقدم والاشتراكية” يستعجل عودة الحكومة والنقابات إلى طاولة الحوار الاجتماعي
السيد عبد الإله بنكيران، والكتاب العامون لبعض المركزيات النقابية.
السيد عبد الإله بنكيران، والكتاب العامون لبعض المركزيات النقابية.

” التقدم والاشتراكية” يستعجل عودة الحكومة والنقابات إلى طاولة الحوار الاجتماعي

استحضر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، المشارك في الحكومة المغربية، في اجتماعه أمس الاثنين، موضوع الإضراب العام الذي نظمته  المركزيات النقابية يوم الأربعاء 24 فبراير المنصرم.

 واعتبر التقدم والاشتراكية، في بلاغ صادر عن الاجتماع، تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منه، أن الإضراب، تم تنفيذه في جو من المسؤولية والانضباط، مما يؤشر ، في نظر رفاق نبيل بنعبد الله، “على كون النموذج الديمقراطي للمملكة، أصبح قادرا على استيعاب كل أشكال الاحتجاج السلمي المؤطر بالضوابط القانونية والأعراف الديمقراطية، وبفضل نضج مختلف الفرقاء وحرصهم على الاضطلاع بدورهم كاملا، كل من موقعه، وفي كنف دولة القانون والمؤسسات.”

للمزيد:حزب التقدم والاشتراكية يقدم وصفته السحرية في العديد من القضايا

وفي هذا السياق، دعا نفس الحزب، الحكومة والمركزيات النقابية وممثلي المشغلين إلى العودة السريعة لطاولة الحوار الاجتماعي قصد إيجاد الحلول الملائمة لكل المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة المغربية، في نطاق الحرص على المصالح الوطنية العليا للبلاد، والانكباب على تدارس كل الملفات المطروحة في إطار الآليات المؤسساتية، بما يكفل بلورة الإصلاحات الكبرى المنتظرة وبما يعزز السلم الاجتماعي ويوطد النموذج التنموي القائم على العدالة الاجتماعية التي تجعل كل فئات المجتمع، وخاصة الفئات المستضعفة تستفيد من ثمار النمو على قدم المساواة.

من جهة أخرى، توقف المكتب السياسي لحزب ” الكتاب”  عند القرار المغربي القاضي بتعليق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، ومباشرة إجراءات استئناف الحكم الابتدائي حول الاتفاق الفلاحي الصادر عن محكمة الاتحاد الأوروبي.

واعتبر هذا القرار بأنه يندرج ضمن ما أسماه ب” التوجه الجديد للديبلوماسية الوطنية القائم على الصرامة في الدفاع عن المصالح الحيوية للمغرب، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية، والتصدي لمناورات خصوم المملكة، سواء من داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي أو من خارجها”.

روابط ذات صلة:عاجل. المغرب يتخذ قرارا حاسما في علاقاته مع الاتحاد الأوربي