الرئيسية / سلايد شو / الخلفي يقدم التقرير السنوي حول حرية الصحافة برسم سنة 2015
السيد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.
السيد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.

الخلفي يقدم التقرير السنوي حول حرية الصحافة برسم سنة 2015

في خضم النقاش الدائر حاليا حول مشروع  قانون الصحافة، يترأس السيد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم غد الأربعاء، بمقر الوزارة بمدينة العرفان بالرباط، لقاءا تواصليا، يخصص لتقديم التقرير السنوي حول “جهود النهوض بحرية الصحافة برسم سنة 2015.”

وسيتميز هذا اللقاء، حسب بلاغ تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منه، بتقديم عرض من طرف السيد الوزير حول ما وصفه ب”مختلف الجهود التي بذلتها المملكة  خلال سنة 2015، مع إبراز التراكم الذي تحقق برسم السنوات الأربع الماضية، من أجل مشروع مدونة قانون الصحافة، تنزيلا لمقتضيات دستور المملكة ووفاء بالتزامات المغرب الدولية وكذا استجابة لانتظارات العاملين بهذا القطاع الحيوي.”

للمزيد:رغم انتقادات المهنيين..الحكومة تصادق على مشروع قانون الصحافة

كما سيشكل هذا اللقاء، حسب نفس المصدر، مناسبة متجددة للتواصل مع الفعاليات العاملة بالقطاع، “دأبا على عادة الوزارة، للوقوف على ما تحقق من إنجازات، وفق مؤشرات عملية، واستشراف الخطوات المتبقية بالإضافة إلى استعراض التحديات المطروحة، بما يُسهم في النهوض بحرية الصحافة في المملكة، باعتبارها رافعة أساسية للتنمية ولإرساء قواعد وأسس دولة الحق والقانون وتعزيز المسار الديمقراطي.”

الجرائد

إلى ذلك، يشكل  حاليا مشروع قانون مدونة الصحافة أحد الانشغالات الأساسية للمهنيين، وتجلى ذلك بالخصوص في الحلقة الأخيرة، من برنامج ” مباشرة معكم”، الذي يعده ويقدمه السيد جامع كلحسن، على قناة ” الدوزيم”، حيث احتدم النقاش بالخصوص، بين السيد وزير الاتصال، والسيد نور الدين مفتاح، رئيس فيدرالية الناشرين، ومدير نشر أسبوعية ” الأيام”.

إقرأ أيضا:الخلفي: قانون الصحافة يعزز حرية الإعلام الإلكتروني

ففي الوقت الذي دافع فيه الخلفي عن المشروع بشدة، مبينا إيجابياته، واعتماده للمقاربة التشاركية من خلال الاستعانة بمذكرات الهيئات المهنية، كان لمفتاح رأي مخالف تماما، مشيرا إلى انه مثقل بالسلبيات، ويتضمن العديد من البنود التي تحتاج إلى المراجعة وإعادة النظر فيه، قبل المصادقة عليه من طرف البرلمان.

أما السيد عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، فقد اعتبر، خلال تدخله، في نفس البرنامج،  أن موقف النقابة إزاء مشروع  المدونة يتسم بالإيجابية، داعيا في نفس الوقت، إلى الأخذ بعين الاعتبار، الملاحظات المطروحة من طرف المهنيين، ولا سيما منها  ذات الارتباط الوثيق  بالعقوبات السالبة للحرية.

ولا شك أن اللقاء التواصلي لنهار الغد، سوف يكون مناسبة جديدة لتجديد النقاش حول ملف مشروع قانون مدونة الصحافة، الذي يعلق عليه العاملون في المجال الصحافي أمالا  كبيرة في   النهوض بالمهنة وتطويرها، والارتقاء بها إلى مستوى الطموح المنشود.

روابط ذات صلة:نقابة الصحافة تصدر تقريرها السنوي حول حرية الصحافة في المغرب