الرئيسية / سياسة / العنصر يخلف نفسه لولاية جديدة على رأس حزب ” السنبلة”
e47c99fdea3a0c10aec4ea505d716f19

العنصر يخلف نفسه لولاية جديدة على رأس حزب ” السنبلة”

تم اليوم السبت، إعادة انتخاب السيد امحند العنصر، أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، خلال أشغال المؤتمر الوطني الثاني عشر للحزب المنعقد على مدى يومين بالرباط.
وكانت أخبار قد جرى تداولها على أعمدة بعض الصحف، تفيد أن هناك اختلافات  وتباعدات في الرؤى، ربما تعصف بالمؤتمر، لدرجة أن هناك من روج  لانسحاب  مجموعة من أطر الحزب وقيادييه، إلا أن اتصالات الكواليس في النهاية، أسفرت عن التوصل إلى حلول لبعض الإشكالات.
ولعل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، كان يقصد ذلك بالضبط، حين حضوره افتتاح أعمال المؤتمر،  حيث خاطب “الحركيين”، قائلا بأنهم كثيرا ما يختلفون في الرأي، ولكنهم يأتون إلى المؤتمر  موحدين، بعد أن يكونوا  قد توصلوا إلى طي كل تلك الخلافات، “على الطريقة الديمقراطية” ، التي ينهجها حزب ” السنبلة”.
وكان العنصر، قد ألقى خطابا، حاول فيه، إرضاء كل الأطراف، من خلال استعمال مصطلحات وتعبيرات  قابلة لكل التفسيرات والتأويلات، كل حسب  تحليله  للوضع السياسي، وخاصة فيما يتعلق بمشاركة ” الحركة الشعبية” في الائتلاف الحكومي الحالي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية.
وشوهد، لحسن حداد، القيادي بالحزب، ووزير السياحة، وهو يقدم تهانئه للعنصر، بعد إعادة انتخابه على رأس ” الحركة الشعبية”، علما بأنه كان قد حاول الدخول على خط الترشح ضده، قبل أن يتراجع عن ذلك، تحت ضغط عدد من “الحركيين”، لفسح المجال أمام الأمين العام الحالي لولاية جديدة.