الرئيسية / سلايد شو / وزارة الداخلية تقف بجانب بنعبد الله ضد الحركة التصحيحية
السيد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية
السيد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية

وزارة الداخلية تقف بجانب بنعبد الله ضد الحركة التصحيحية

قال مصدر عليم من داخل حزب التقدم والاشتراكية، لـ مشاهد24، إن وزارة الداخلية، قررت منع ندوة خاصة كانت ستنظمها الحركة التصحيحية داخل حزب التقدم والاشتراكية، يوم غد الخميس بمدينة الرباط.

وأردفت مصادرنا، أن الحركة التصحيحية، سبق وأن أعلنت عزمها التصعيد من خطواتها الاحتجاجية ضد قيادات الحزب، حيث قامت بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المقر المركزي للحزب بمدينة الرباط، خلال الأسابيع الفارطة. وشدد مصدرنا، أن الحركة المذكورة، توصلت صبيحة اليوم بقرار المنع.
جدير بالذكر، أن الحركة التصحيحية، طالبت في وقفتها السابقة بإقالة كل من: الأمين العام للحزب، نبيل بنعبد الله، وعضوي الديوان السياسي للحزب، عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل، وشرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة والمكلفة بالماء، ومدير ديوان بنعبد الله، وذلك بعد خرجاتهم الإعلامية، معتبرينهم “رموزا للفساد والاستبداد من داخل الحزب والوطن”.