الرئيسية / سلايد شو / محكمة باريس تعتبر تسجيلات الصحافيين الفرنسيين المبتزين للمغرب دليل إدانة
الصحافيان

محكمة باريس تعتبر تسجيلات الصحافيين الفرنسيين المبتزين للمغرب دليل إدانة

أصدرت محكمة الاسئناف في باريس، صباح اليوم الثلاثاء، حكما في قضية الصحافيين الفرنسيين، إيريك لوران وكاترين غراسيي المتابعين بتهمة محاولة ابتزاز المغرب، من خلال التهديد بنشر كتاب عن المملكة، يتضمن بعض المزاعم، مع المطالبة بأموال مقابل التراجع عن النشر.

للمزيد:الوثيقة الخطية الموقعة من طرف إريك لوران وكاترين غراسيي في قضية ابتزاز المغرب

 وقضى حكم محكمة الاستئناف بباريس، اليوم، برفض طلب محاميي  الصحافيين الفرنسيين المبتزين إيريك لوران وكاترين غراسيي، والمتمثل في اعتبار التسجيلات التي تولاها المحامي المغربي هشام الناصري بأنها غير قانونية.

وتبعا لذلك، فإن المراقبين يرون في هذا الرفض  ضربة قوية للصحافيين الفرنسيين المبتزين، خاصة أن  هذا الحكم  يعتبر  التسجيلات دليل إدانة، الأمر الذي يؤكد أن القضاء الفرنسي سوف يواصل النظر في هذا الملف ، بناء على هذه الحجج الصوتية.

روابط ذات صلة:هذا ما كشفت عنه نتائج الخبرة التقنية في قضية “ابتزاز القصر الملكي”