الرئيسية / سياسة / داعش تطلق تنظيما جديدا وتخطط للتوغل في الجزائر عبر تونس
7c936d3f9bda43eeda3d9a8ad93caeaa

داعش تطلق تنظيما جديدا وتخطط للتوغل في الجزائر عبر تونس

أمر اللواء الجزائري أحمد بوسطيلة قائد الدرك الوطني إطاراته المسؤولة على أمن الحدود الجزائرية الليبية والتونسية بتوخي الحيطة ومنع أي اختراق للحدود من خلال إحكام القبضة على المعابر وتشكيل “جدار سد” من أرمادة من رجال السلاح يحول دون مرور الأسلحة أو تنقل الجماعات الإرهابية، بعد التقارير الإستخبارتية التي تحذر من مخطط لتنظيم داعش الإرهابي بالتوغل في الجزائر واتخاذها مركزا لتنظيمه الجديد الذي أطلق عليه إسم “دامس” واتخاذ تونس كنقطة عبور، إلى الأراضي الجزائرية.

ووفق صحيفة الشروق الجزائرية فان تعليمات قائد الدرك لوحداته في الاجتماع الطارئ الذي عقده اول أمس مع وحدات القيادة الجهوية الخامسة للدرك حسب مصادر “الشروق”، تأتي بعد التطورات التي شهدتها الحدود الجزائرية والتهديدات الأمنية التي تشكلت في جنوب غرب ليبيا وبعض المناطق في تونس وشمال النيجر وارتباط جماعات وفصائل سلفية متشددة في جنوب غرب ليبيا بمسلحي القاعدة في شمال النيجر ومجموعات إرهابية في داخل تونس، إلى جانب الانتشار الرهيب للأسلحة، خاصة أن وحدات الدرك على مستوى ولايات الشرق تمكنت خلال 4 أشهر الأخيرة من السنة من حجز أزيد من 8296 خرطوشة من مختلف الأنواع والعيارات و20 قطعة سلاح من مختلف الأصناف، مع توقيف 50 شخصا متورطا في قضايا تهريب الأسلحة.
من جهته، أمر اللواء بوسطيلة بتجنيد جميع وحدات حراس الحدود ووحدات البحث والتدخل وتشكيلات السرب الجوي لمراقبة الإقليم وتأمين الشريط الحدودي الجزائري، لصد الخطر القادم من الشرق والصعوبات التي تواجه الجيش التونسي لضبط حدوده البرية مع الجزائر ومع ليبيا على مسافة 1500 كلم، وتسلل مجموعات مسلحة كاملة تابعة للقاعدة وباقي الفصائل السلفية الجهادية من شمال مالي إلى جنوب غرب ليبيا والتحامها بسلفيين تونسيين متشددين عائدين من سوريا ومن العراق وشمال مالي، من جهة.
ومن جهة أخرى التقارير الإستخباراتية التي كشفت، عن مخطط لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ”داعش”، للتوغل إلى الجزائر واتخاذها مركزا لتنظيمه الجديد الذي سيطلق عليه اسم “تنظيم الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي” “دامس”، حيث تعمل زعامات جهادية في ليبيا مرتبطة بأجندة “داعش” منذ مدة على زرع قدم لها في الجزائر من خلال اتخاذ تونس كنقطة عبور، وسحب الزعامة من تنظيم القاعدة.
(الشروق الجزائرية)