الرئيسية / سياسة / ادريس لشكر: دقت ساعة الحساب
0f9f2c4ac314569afbfb8ab4ee9198bf

ادريس لشكر: دقت ساعة الحساب

سيكون إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المتموقع في المعارضة، على موعد مع مناضلي حزبه،أواخر الشهر الجاري،بمناسبة مرور سنة على انتخابه على رأس الحزب،لتقديم تقرير امام اللجنة الإدارية، حول رصيده من الإنجازات، التي حققها في ظرف هذه السنة، وما يهفو لتسطيره من برامج خلال الثلاث سنوات القادمة، وهي الفترة المتبقية من عمر ولايته الحالية.
وحسب بعض المعطيات الأولية، فإن اجتماع اللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سوف يكون حاسما إزاء بعض القضايا التنظيمية التي ستطرح للنقاش.
كما يرتقب أن يقدم لشكر عرضا سياسيا، يجيب فيه بصفة عامة، على الأسئلة التي تثار بين الحين والأخر، بشأن المسار السياسي لحزب ” الوردة”واختياراته وتحالفاته الراهنة، في ضوء مايقوم به حاليا من تنسيق مع حزب الاستقلال، بقيادة حميد شباط، الأمين العام للحزب.
ومن المقرر أيضا، أن يشهد الاجتماع التداول في مشروع ميزانية الحزب المرصودة لسنة 2014، قبل المصادقة عليها من طرف أعضاء اللجنة الإدارية، وغالبا ماتتضمن نفقات تشمل تسيير الحزب، وفروعه الممتدة في مناطق المملكة، بالإضافة إلى متطلبات الإعلام الحزبي المتمثل في يوميتي ” الاتحاد الاشتراكي” باللغة العربية، و” ليبيراسيون” باللغة الفرنسية.
ومن المرجح أن يستقطب حضور ” تيار الوفاء للديمقراطية”، الذي يتزعمه أحمد الزايدي، رئيس الفريق النيابي بالبرلمان، اجتماع اللجنة الإدارية،اهتمام الملاحظين، بالنظر لما يسجله هذا التيار ، من مؤاخذات على أداء زعيم الحزب، منذ انتخابه في المؤتمر الأخير ببوزنيقة، وما صاحب ذلك من جدل تناقلت أصداؤه الصحافة المغربية، لفترة من الوقت.