الرئيسية / سلايد شو / استنفار أمني في إقليم اليوسفية بعد العثور على مسدسات
اليوسفية

استنفار أمني في إقليم اليوسفية بعد العثور على مسدسات

أعلنت مصالح الدرك الملكي، والسلطات المحلية والإقليميّة، وعناصر إدارة مراقبة التراب الوطني، صباح أول أمس الاثنين، حالة استنفار قصوى، بعدما تم العثور على أسلحة نارية، عبارة عن مسدّسات بالقرب من حديقة تابعة لمقهى بشارع المسيرة الخضراء في الشماعية، بإقليم اليوسفيّة.

وأفادت مصادر مطلعة ليومية ” الصباح” التي نشرت الخبر في عددها الصادر ليوم الأربعاء، أن مواطنا عثر صباح اليوم ذاته، على مسدس بحديقة تابعة للمقهى ، حين كان يهم بركن دراجته، فسارع لإخبار المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية.

وأضافت الصحيفة، نسبة إلى مصادرها، إن أحد المسدسات وجد محشوا بثلاث رصاصات حية، وأنه من صنع أجنبي، واستعانت عناصر الدرك الملكي بالكلاب المدربة، وقامت بعملية تمشيط بمكان العثور على تلك المسدسات.

للمزيد:حالة استنفار امني بمحطة القطار ببرشيد بسبب قنينة غاز صغيرة

كما تم الاستماع إلى الشاهد الذي أبلغ عناصر الدرك الملكي بالحدث، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأسفي، الذي تم إشعاره بالموضوع.

واستمعت عناصر الدرك الملكي إلى مالك المقهى وابنه، وتركز البحث حول طبيعة الأشخاص الذين يرتادون المقهى، وما إن كانت لهما شكوك في بعض زبنائها.

بلاغ أمني كاذب حول “داعش” يستنفر الأجهزة الأمنية بالبيضاء!

وذكر شهود عيان، أن عناصر الدرك الملكي أوقفت عدة اشخاص،وتم الاستماع إليهم قبل إخلاء سبيلهم، ورجحت مصادر الصحيفة، أن تكون تلك المسدسات، قد تم جلبها من إحدى الدول الأوروبية، وهوما جعل البحث يتجه نحو وجود علاقة افتراضية بين الأسلحة والمواطنين المهاجرين بالدول الأوروبيّة، المنحدرين من إقليم اليوسفية، سيما في صفوف المعروفين لدى السلطات بتوجههم السلفي.

وما زال البحث جاريا عن أي خيط يقود إلى فك لغز تلك المسدسات.

إقرأ ايضا:استنفار أمني بالدار البيضاء بسبب “حقيبة متفجرات” وهمية