الرئيسية / سياسة / وفد امريكي في البرلمان: واشنطن تدعم كل الجهود لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء
013139968323fd752b642a4d60c7a747

وفد امريكي في البرلمان: واشنطن تدعم كل الجهود لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء

عقد المهدي بنسعيد، رئيس لجنة الخارجية، بمجلس النواب، لقاءا تواصليا مع وفد أمريكي، ضم كل من السيد اندري  ماكدونالد،  الذي يشغل  منصب نائب مدير مكتب الشؤون المغاربية في وزارة الخارجية الأمريكية ، والسيد دافيد كرين، و اليزابيت كيفين و السيدة سناء قيدي، حسب بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
وخلال هذا الاجتماع الذي عرف حضور أعضاء من اللجنة، أكد رئيس اللجنة في بداية الاجتماع أن اللقاء يعتبر الأول من نوعه ضمن أشغال المكتب الذي سيشتغل برؤية جديدة و دينامية متميزة سيعكسها مستوى النشاط والفعالية و التعاطي الايجابي مع الملفات المطروحة على لجنة الخارجية.
كما أكد   بنسعيد على ضرورة توطيد العلاقات بين المؤسسات التشريعية المغربية و الأمريكية خدمة لمصالح البلدين وتطوير العمل النيابي والتشريعي، و تبادل الخبرات في هذا الصدد، في أفق تجاوز المستويات التقليدية للتعاون، مع ضرورة البحث عن فضاءات جديدة للتفاعل والحوار.
     كما تمحورت جل تدخلات السادة النواب حول ضرورة تعزيز العلاقات المغربية الأمريكية في مستوياتها المختلفة الاقتصادية والسياسية و الثقافية والأمنية و القائمة على منطق الربح المشترك و تحقيق الأهداف المشتركة.
من جهة أخرى، شكل الاجتماع فرصة كذلك لطرح مسالة الصحراء المغربية، حيث أكد النواب أعضاء اللجنة على ضرورة الانخراط الجدي و المسؤول  للولايات المتحدة الأمريكية في دعم الجهود المغربية الرامية إلى إيجاد حل سياسي متوافق عليه و يحترم الالتزامات الدولية و قرارات المنتظم الدولي من أجل إنهاء معاناة المحتزين في مخيمات تندوف و بناء مشروع المغرب الكبير.
اللقاء كان كذلك  فرصة للوقوف على التجربة المغربية في مسلسل الإصلاحات السياسية والاقتصادية، وتفاعل خلاله الوفد الامريكي مع السادة النواب، حيث أكد مستشار السفارة الامريكية بان الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر المغرب شريكا استراتيجيا و تحرص على الدفع بتقدمه الاقتصادي و استقراره السياسي، و أن أمريكا تدعم كل الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي لقضية الصحراء.
الوفد الأمريكي كانت له فرصة طرح العديد من الأسئلة التي أجاب عنها السادة النواب، خصوصا فيما يتعلق بالدينامية التشريعية داخل البرلمان حيث أكد السادة النواب ان مجلس النواب منكب على إخراج جل القوانين التنظيمية التي ستشكل استكمالا للبناء الديمقراطي و المؤسساتي.                                       
وفي الأخير، أكد السيد رئيس اللجنة على أن العمل و التشارك والتشاور سيستمر في إطار العديد من الآليات، خصوصا على مستوى تبادل الزيارات و تبادل الخبرات بين المؤسستين التشريعيتين المغربية والأمريكية.