الرئيسية / سلايد شو / تأكيد جديد من السويد بدعم المسلسل الأممي للتسوية السياسية لقضية الصحراء
رئيس البرلمان السويدي

تأكيد جديد من السويد بدعم المسلسل الأممي للتسوية السياسية لقضية الصحراء

يبدو أن التحرك المغربي لصد توجه السويد نحو الاعتراف بالكيان الانفصالي قد فتح عيون بعض المسؤولين هناك، على حقيقة الوضع، بخصوص عدالة قضية الوحدة الترابية للمملكة.

في هذا السياق، أكد النائب الأول لرئيس البرلمان السويدي، توبياس بيلستروم، أن بلاده تدعم المسلسل الجاري تحت رعاية الأمم المتحدة الرامي إلى التوصل لتسوية سياسية لقضية الصحراء.

وقال المسؤول الرفيع في التجمع المعتدل (وسط- اليمين )، في تصريح لوكالة الأنباء المغربية، عقب لقائه بمقر البرلمان بوفد من أحزاب اليسار المغربي يقوم بزيارة لاستوكهولم، إن “السويد تدعم المسلسل الجاري تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأوضح في رده على طلب توضيحات بشأن موقف بلاده من قضية الوحدة الترابية للمملكة، أنه بالنظر الى واقع الأمر على الأرض، فإن الاعتراف بالجمهورية الصحراوية المزعومة “غير وارد في الوقت الراهن” .

وبعدما ذكر بأن رد وزيرة الشؤون الخارجية السويدية على سؤال حول الصحراء المغربية أمام البرلمان “كان واضحا”، أكد بيلستروم أن ” اتخاذ قرار بهذا الخصوص يعود الى الحكومة. حتى وإن قدم تصريح من قبل البرلمان أو لجنة برلمانية ، فإن الاعتراف بكيان ما أو عدمه يبقى من صلاحية الحكومة “.

للمزيد:المجتمع المدني المغربي ينظم وقفة احتجاجية أمام سفارة السويد بالرباط

وتابع المسؤول ذاته أنه بالنسبة للوزيرة ” فإن الشروط غير متوفرة للاعتراف في الوقت الراهن “، موضحا أنه بالنسبة لحزبه ” فإنه من المهم جدا الدفاع عن المبدأ الذي بموجبه يخول للحكومة لوحدها، اتخاذ قرارات من هذا القبيل. البرلمان ليس له أي دور في ما يتعلق بالاعتراف، الأمر يدخل ضمن صلاحيات الحكومة” .

وبخصوص زيارة الوفد المغربي للسويد، أكد بيلستروم أن بلاده تربطه “علاقات صداقة عريقة” مع المغرب.

من جهة أخرى، أبرز توبياس بيلستروم وزير الهجرة سابقا، أن المملكة توجد اليوم على “المسار الصحيح في ما يخص التقدم الاجتماعي والاقتصادي”، مشيدا بالجهود التي يبذلها المغرب وبشراكته مع الاتحاد الأوروبي حول ملف الهجرة.

وكان  وفد أحزاب اليسار المغربي، قد أجرى خلال   زيارته إلى السويد، بمقر البرلمان السويدي، سلسلة من اللقاءات مع قادة سياسيين ونواب يمثلون مختلف التوجهات في المشهد السياسي بهذا البلد.

السويد تحيي الإجماع الوطني المغربي حول الصحراء المغربية

وتطرق الوفد المغربي، الذي تترأسه الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد السيدة نبيلة منيب، ويضم ممثلين عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية، مع مسؤولي أحزاب اليسار واليمين السويدييين، مستجدات موقف ستوكهولم حول قضية الصحراء، وكذا الجهود التي تبذلها المملكة في ما يتعلق بتعزيز الديمقرطية والتنمية السوسيو اقتصادية .

“العدالة والتنمية”: قضية الصحراء المغربية غير قابلة للمساومة