الرئيسية / سلايد شو / مجلس المستشارين..فتح التحقيق هو من باب الاحتياط
مجلس-المستشارين-660x330

مجلس المستشارين..فتح التحقيق هو من باب الاحتياط

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار عن فتح تحقيقات قضائية في احتمال وجود استعمال المال في انتخابات كبار الناخبين، وخاصة أعضاء مجلس المستشارين، ووجود تسجيلات لمكالمات عدد من المستشارين الفائزين في انتخابات الجمعة الماضي.

اللجنة الحكومية للانتخابات
مصدر قال لـ”أخبار اليوم”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، “إن هناك مخاطر جدية من احتمال ابتزاز جهات معينة للمستشارين الذين فازوا في انتخابات مجلس المستشارين ودفعهم للتصويت على مرشح دون آخر لرئاسة الغرفة الثانية، يوم الاثنين المقبل، وحتى إن كانت هذه التهديدات مفتعلة وغير حقيقية فهناك من سيستغلها مع أعيان المجلس الذين يخافون على أنفسهم”.

الرميد: انتخابات الـ4 شتنبر لم تكن طاهرة كما يجب!
مصدر مطلع آخر، تضيف الصحيفة، نفى أن تكون أي أطراف سياسية على اطلاع على البحث القضائي، وأن المعطيات الأولية تقول إن التسجيلات قد لا تحتوي على ما يمكن من إدانة أحد، وأن فتح التحقيق هو من باب الاحتياط، بعد أن كثر القيل والقال حول استعمال المال في انتخابات تجديد مجلس المستشارين.

إحالة ملفات فساد بمجلس المستشارين على القضاء