الرئيسية / سلايد شو / ” التقدم والاشتراكية” يدين توجه السويد لاتخاذ موقف عدائي ضد وحدة المغرب الترابية
Nabil Benabdellah

” التقدم والاشتراكية” يدين توجه السويد لاتخاذ موقف عدائي ضد وحدة المغرب الترابية

لم ينشر  بعد، حتى اللحظة، أي بلاغ رسمي حول فحوى اجتماع عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، أمس الاثنين، مع زعماء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، أغلبية ومعارضة، بشأن مستجدات قضية الصحراء.

 وقد سارع حزب ” التقدم والاشتراكية”، المشارك في الحكومة، إلى  إصدار بيان في الموضوع، تلقى موقع ” مشاهد 24″ نسخة منه، أوضح فيه أن هذا الاجتماع الطارئ الذي عقده  الأمناء العامون  للأحزاب السياسية مع السيد رئيس الحكومة٬ تطرق إلى “المستجدات والتطورات الخطيرة المرتبطة بالقضية الوطنية، والمتمثلة في قيام  بعض الهيئات السياسية السويدية بالحكومة والبرلمان بمحاولات مشبوهة ومبادرات عدوانية  عبر تقديم مقترح قانون بالبرلمان السويدي يرمي الى تبني مواقف معادية ضد شرعية حق الشعب المغربي الثابت في وحدته الترابية”.

للمزيد:بنكيران يجتمع اليوم مع زعماء الأحزاب للتداول في أفاق قضية الصحراء المغربية

وتأسيسا على ذلك، عبر  حزب ” الكتاب”، بعد  تدارسه  العميق لهذه المستجدات  الطارئة والملتبسة والخلفيات الكامنة وراءها من خلال الدعوة للاعتراف بـ (الجمهورية الصحراوية ) المزعومة والوهمية، عن إدانته القوية واستنكاره الشديد ورفضه المطلق لهذا التوجه العدائي الذي يمس بالسيادة المغربية، و الوحدة الوطنية، وحوزة التراب الوطني  ويروم ضرب  الهوية الوطنية المغربية.

هذا،  ومن المرجح، حسب بعض المصادر، أن يتوجه مسؤولون في الأحزاب السياسية، التي حضرت الاجتماع مع بنكيران، وضمنهم نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، غدا الأربعاء، إلى السويد، في إطار مهمة ديبلوماسية، تروم ثني هذا البلد الأوروبي عن الاعتراف بالجبهة الانفصالية ” البوليساريو”.

إقرأ أيضا:الاتحاد الإفريقي يشن حملة ضد المغرب في أروقة الأمم المتحدة