الرئيسية / سلايد شو / ” التقدم والاشتراكية”..تنويه بالنتائج وتنديد ب” الممارسات الانتخابية المشينة”
بنعبد الله

” التقدم والاشتراكية”..تنويه بالنتائج وتنديد ب” الممارسات الانتخابية المشينة”

في إطار تقييمه لمجمل العمليات الانتخابية المنتهية، جدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، تسجيله لنجاح المملكة في إضافة لبنة أخرى من لبنات “البناء الديموقراطي المتراكم والمتواصل”.
ورغم أنه أكد في اجتماعه الأسبوعي الأخير على ما سماه ب”سلامة تنظيم المسلسل الانتخابي”، فقد أعلن أنه “لا ينفي استمرار تسجيل ممارسات انتخابية مشينة، صادرة، في الغالب، عن مرشحين مفسدين لم يستوعبوا، بعد، السياقات السياسية الجديدة ومقتضياتها، التي يتعين أن لا تنبني على غير التنافس الديموقراطي الشريف”.

للمزيد:” التقدم والاشتراكية” مقتنع بسلامة الانتخابات.. ولكنه قلق إزاء “إرادة التحكم”
كما تداول المكتب السياسي في ما تبقى من حلقات تستكمل المسلسل الانتخابي،حسب بلاغ تلقى موقع ” مشاهد 24″ نسخة منه، ودعا كافة منتخباته ومنتخبيه وتنظيماته إلى الحفاظ على أعلى درجات التعبئة، والتحلي بالروح التنافسية العالية، ومواصلة تكريس قيم الالتزام السياسي والانضباط النضالي.

“التقدم والاشتراكية” يتراجع عن تنفيذ قرارات تأديبية في حق بعض مناضليه
واستحضارا لما أسفرت عنه الانتخابات من نتائج لحدود الآن، سجل المكتب السياسي اعتزازه بحصيلته، إن على مستوى تعزيز مكانته السياسية في المشهد الوطني، أو على واجهة تكريس حضوره الانتخابي الصاعد بهدوء وثبات، على حد تعبير البلاغ.

وتوقف المكتب السياسي، بالخصوص عند  ما وصفه ب”دلالات التحسن المطرد والتقدم الملحوظ في نتائج الحزب”، مقارنة مع محطات انتخابية سابقة، على مستوى عدد الأصوات، والمقاعد، ورئاسات الجماعات المحلية.

ويبدو أن رفاق نبيل بنعبد الله راضون بالنتائج التي سجلها الحزب لحد الآن، دون أن ينفي ذلك طموحهم لتسجيل رصيد سياسي أفضل في الاستحقاقات  القادمة، ضمن المسلسل الانتخابي.