الرئيسية / الكلام المرصع / قصيدة حجارة الأسماء للشاعر أحمد بلحاج آية وارهام
Ahmed-Ait-Warham-500

قصيدة حجارة الأسماء للشاعر أحمد بلحاج آية وارهام

 

ضائِـعـاً كُـنْـتُ

فِـي كُـتُـبِ اُلْـمُسْـتَحِـيـلِ

وَ أَرْنَـبَ كَـاهِـنَةٍ كُـنْـتُ

فِـي كُـتُـبِ اُلْـحُـبِّ،

هَـلْ أَلْـتَـظِي كُـلَّـمَـا

سُـقْتُ هَـذِي اُلـسُّـلاَلاَتِ

صَـوْبَ يَـنَابِيـعِ مِـيـلاَدِهَا ؟

صَـوْبَ تَـحْـسِـينِ نُطْفَتِـهَا ؟

كَمْ أَظَلُّ أُسَمِّنُ خِرْفَـانَ أَزْمِـنَةٍ ضَـائِعَـهْ

مُـدُنُ اُلـرُّوحِ تَـسْرِقُـنِـي

وَ اُلْـجَـوَاذِبُ أَضْـرِحَـةٌ

كَـائِـنَـاتُ اُلنَّـهَارِ تُبَـسْمـِلُ فِيـهَـا

بِـأَشْـيَـائِـهَـا

وَ تَـجُـرُّ اُنْـفِـلاَتِـي

عَـلَـى عَـرَبَاتِ اُلْـعَـوَاصِـفِ،

خَـلْفِيَ تَجْـرِي حِـجَـارَةُ أَسْـمَائِـهِـمْ

وَ كَـوَاسِرُ أَشْـبَـاحِـهِـمْ

فِـي اُحْـتِـفَالِ اُلْهَـوَاءِ أَدُورُ

أَرَى فِـي اُلـنَّبَـاتَاتِ عَـظْمِـي اُخْـتَـلَجْ

وَ أَرَى اُلـسَّاعَةَ اُللَّـوْلَـبِـيَّـةَ

تُـخْـرِجُ مِـنْ سُـرَّةِ اُلْكَوْنِ صُـورَ مَـوَاجِيدِهَـا.