الرئيسية / الكلام المرصع / لو كان له أنفُكِ
s-machahid24

لو كان له أنفُكِ

 

ل إيمان مرسال

قُلتَ: لو كان له أنفُكِ فسيمشي في حواري العالم دون خوف.
قُلتُ: ولكن لو كانت له عيناي لارتطم بكلّ حافة في طريقه.
جاء الطفلُ، طفلنا، بأنفك وعينيّ ويتعذّبُ
يتعذّبُ
كأنه لم يولد إلا من رحِم المجاز