الرئيسية / بانوراما / «سيدة الغبار».. نجت من 11 سبتمبر لتموت بالسرطان
361695_0

«سيدة الغبار».. نجت من 11 سبتمبر لتموت بالسرطان

رغم محاصرتها بالأتربة وتهدم أجزاء من مبنى مركز التجارة العالمي فوقها خلال هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة قبل 14 عاما، فإن المواطنة الأمريكية مارسي بوردرز نجت من الموت وقتها، لتخرج من المكان، وهى تحمل لقب سيدة الغبار، بسبب انتشار صور لها وهى متسخة بالتراب الذي غطاها بالكامل، واعتبرت بطلة قومية وقتها بسبب خروجها من أنقاض برجى مركز التجارة العالمى حية وبإصابات طفيفة.

المزيد: من ’’قاعدة’’ 11 سبتمبر 2001 إلى ’’داعش’’ 11 سبتمبر 2014


لكن لأن الموت محدد بموعد ومكان وسبب معين ولا مفر منه، فإن «مارسي» أصيبت بعدها بسنوات بسرطان المعدة، وأعلن شقيقها «مايكل» أمس الأول وفاتها، عن 42 عاما، بعد صراع مرير مع المرض، وكتب على صفحتها في كلمات مؤثرة على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» أنه لا يصدق أنها رحلت، لأنها نجت من الموت تحت الهلاك والدمار في أحداث 11 سبتمبر، واستطاعت الخروج من الطابق 81 حيث كانت تعمل في أحد البنوك بمركز التجارة العالمي عبر السلالم المتهدمة لتتمسك بالحياة، وكان يعتقد أنها ستنجو هذه المرة أيضا من الموت، لكن المرض كان أقوى منها.

المزيد: فيديو مؤثر .. تلاميذ يفاجؤن معلمتهم المصابة بالسرطان