الرئيسية / بانوراما / شاهد أول مسبح معلق في الهواء
Capturemass1

شاهد أول مسبح معلق في الهواء

هل جربت السباحة في الهواء؟ نعم، السباحة في الهواء. قد يبدو الأمر غريباً نوعاً فمن غير المألوف أن يكون المسبح معلقاً في السماء. سيصبح بإمكانك خوض هذه التجربة في بركة “سكاي بول” الشفافة بالكامل في لندن وستشعر بأنك تسبح في الأفق بلا حواجز. وسيتيح لك المسبح مشاهدة ما هو أسفل الماء وإن كنت من الأشخاص الذين يصابون بالدوار من الأماكن المرتفعة ويشعرون بالخوف، فعليك الحذر.

طور المهندس جون مولريان مشروع “سكاي بول” الذي يبلغ طوله 90 قدماً وعمقه أربعة أقدام، والمصنوع من مادة “أكريليك” الشفافة بسماكة ثمانية إنشات. وتبدأ تكلفته بـ940 ألف دولاراً وصمم سمك زجاجه بحيث يشعر السباحين وكأنهم “عائمون في السماء”. وبحسب مجموعة باليمور، فإنه من المتوقع أن يتم إشغال أولى الشقق في المبنى في 2018.

المزيد: مسبح في الدارالبيضاء يتحول إلى مدرجات جماهير الرجاء والوداد

Capturemass2

ويقول مولريان: “لم نكن متأكدين أن الفكرة ممكنة التنفيذ”. وحول الشعور الذي سينتاب كل من هم داخل البركة، يعلق مولريان قائلاً: “نحن لا نعلم بذلك لأنه أمر غير مسبوق ولم يفعله أحد من قبل، لكن الفكرة هي أن تشعر وكأنك تسبح في الهواء.”
وتربط البركة الشفافة المعلقة في الهواء بين بنايتين وتصل بين شقتين فاخرتين في لندن وتقع على ارتفاع عشر طوابق. وتعطي الجدران الشفافة للمسبح رواده تجربة فريدة من نوعها لم يعيشوها من قبل. وبعد الشعور بالتعب من السباحة، سيكون بحوزة سكان المبنى الاسترخاء على سطح تراس المبنى والاستمتاع بالنظر إلى ساعة “بيج بين” و”لندن آي”.

Capturemass3

وستكون البركة متاحة للسكان والشقق التي تُبنى في منطقة حدائق السفارة الأمريكية وسيستغرق المشروع ثلاثة أعوام قادمة على الأقل حتى يتم الانتهاء من بنائه. ويطمئن مولريان رواد البركة بعدم القلق من الشعور بالسقوط أرضاً حيث تمتد مادة الـ”أكريليك” إلى ما بعد سطح الماء. وأما حارس إنقاذ المسبح، فإنه سيجلس على جانب البركة.

هذه البركة ليست من ضمن أعلى البرك الموجودة مثل بركة “مارينا باي ساندس” في سنغافورة، أو الأعمق مثل بركة “النيمو 33” في هولندا، أو الأكبر حجماً مثل بركة “السان ألفونسو ديل مار” في تشيلي. لكن “سكاي بول” ستجعل أعينكم مفتوحة أسفل الماء.