الرئيسية / بانوراما / دراسة: عذاب الحب حقيقة علمية
chagrin d'amour

دراسة: عذاب الحب حقيقة علمية

لم يعد “عذاب الحب” أمرا متخيلا، هذا ما أكدته نتائج دراسة أجراها فريق من الباحثين على نشاط الدماغ لعدد من الأشخاص الذين انكسرت قلوبهم جراء الحب، حيث كشفت النتائج أن نشاط الدماغ لدى هؤلاء شبيه إلى حد كبير بنشاط المدمن على المخدرات.وحسب فريق الباحثين، فالأشخاص الذين مروا من تجربة مماثلة يعانون نفس أعراض الألم والحرمان التي يعانيها المحروم من المخدرات، والتي قد تمتد إلى أعراض جسدية يفقد من خلالها الشخص الرغبة في الحياة.

وللإجابة على التساؤلات التي طرحت حول مدى وكيفية تأثير الأزمة العاطفية على نشاط الدماغ، قام الباحثون باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل ملاحظة النشاط الدماغي لدى الاشخاص الذين عانوا من أزمة عاطفية في الآونة الأخيرة، حيث لوحظت مجموعة من الإفرازات لهرموني الكورتيزول والأدرينالين المرتبطين بالقلق، إلى جانب ظهور أعراض كالغثيان والاختناق وتباطؤ معدل ضربات القلب.

وفي نفس السياق، قدم فريق الباحثين للأشخاص الذين شملتهم الدراسة صورا لشركائهم العاطفيين السابقين، حيث لوحظ نشاط على مستوى الدماغ شبيه إلى حد كبير بنشاط المدمن على المخدرات، ما يؤكد إفرازهم لهرمون الدوبامين، المسؤول عن الرغبة والسعادة.

إقرأ المزيد:7 أسباب غير متوقعة للشعور بالاكتئاب

وحسب فريق الباحثين، فلتجاوز الأزمة العاطفية، يستلزم الأمر على الأقل ثلاثة أشهر من أجل تخطي هذه الأعراض المرضية الشبيهة بأعراض الإدمان.