الرئيسية / بانوراما / “جدار الدموع”… تحفة نحتتها الطبيعة في هاواي
07c7fcaa421c1892c852b1dda5ecf8ef

“جدار الدموع”… تحفة نحتتها الطبيعة في هاواي

جبل “وياليل” Waialeale هو في الأصل فوهة بركانية، وهو في الوقت عينه، ثاني أعلى نقطة في جزيرة كاواي بجزر هاواي.
وذكر موقع “غدي نيوز” أن كلمة “وياليل” Waialeale تعني المياه الفائضة، فهذه المنطقة هي أكثر بقعة تنزل فيها الأمطار وأكثر المناطق رطوبة على وجه الأرض، فمنذ العام1912  بلغ حجم الأمطار المتساقطة في الجبل (11،500 ملم) سنويا، وفي عام 1982، ارتفعت نسبتها إلى (17،300 ملم).
الجبل كما لو أنه يبكي
عندما تفيض مياه الأمطار تأخذ طريقها إلى سفح الجبل على طول 5،148 قدم، فتشكل جداول لا تعد ولا تحصى. أطلق عليها اسم “جدار الدموع” إذ تظهر وكأنها دموع تنزل من قمة الجبل كما لو أنه يبكي.
لا يمكن الوصول إلى جبل وياليل سيرا على الأقدام إذ أن جانبيه عموديين وأرضيته مغطاة بالأشجار وشجيرات السراخس الكثيفة.
ولكن هناك عددا قليلا من المسارات التي تسمع بتسلقه، ولكن مسافاتها طويلة جدا وصعبة المسالك، ولذلك فالطريقة الوحيدة لمشاهدة جدار الدموع عن قرب هو من الجو، وعلى متن مروحية، ومع ذلك قد تحجب هذه الدموع عن الرؤية بسبب الغيوم الكثيفة في المنطقة.
قمة الجبل جرداء
هناك عدة أسباب لسقوط كميات هائلة من الأمطار في وياليل أهمها كون كاواي الجزيرة الشمالية الرئيسية لجزر هاواي، لذلك فهي أول من يتأثر بالمتغيرات الطبيعة التي تجلب الأمطار في فصل الشتاء.
رغم كمية الأمطار الهائلة، فإن قمة الجبل جرداء كون عددا قليلا فقط من النباتات يمكنها التعامل مع نسبة المياه المرتفعة من جهة وبسبب أن القمة تغطيها الغيوم في معظم أيام السنة، وقليلا ما تصل إليها أشعة الشمس لتعزيز نمو النبات باستثناء الفطريات ونبات حزاز الصخر التي تكثر في القمة.