الرئيسية / بانوراما / تسعينية تتبنى سبعينية
adopting300

تسعينية تتبنى سبعينية

تبنت عجوز أميركية تسعينية، ابنة عنها السبعينية لتصبح ابنتها رسميا بعد أن اعتنت بها على مدى عقود من الزمن.
وقالت صحيفة “ديلي ميل”، التي نشرت الخبر، إن محكمة في مدينة دالاس الأميركية أعلنت أن ميريل كلايتيون (92 عاما) باتت رسميا والدة ماري سميث البالغة من العمر 76 عاما.
وبذلك، تحققت رغبة العجوز التسعينية في جعل علاقتها بابنة عمها رسمية بعد أن قامت بملء الأوراق الضرورية لذلك.
وكان عمر سميث 11 عاما، عندما توفي والدها ودخلت أمها مستشفى للأمراض العقلية. فلم يبق لها سوى ابنة عمها كلايتون، (27 عاما) آنذاك، لكفالتها.
وقد أخذت كلايتون الفتاة سميث إلى منزلها حيث ربتها مع بناتها الأربعة.
وعقب اكتمال الإجراء أمام المحكمة، قالت كلايتون “أشعر أن هذا عظيم. هذا ما أردت فعله منذ زمن طويل والآن ها هو يتحقق”.
وبالفعل، كانت المرأتان تتعاملان مع بعضهما على انهما أم وابنتها منذ عقود. وكانت كلايتون تريد تسجيل تلك العلاقة رسميا لكنها لن تكن تشأ القيام بذلك بينما كانت والدة سميث على قيد الحياة.