الرئيسية / بانوراما / 4 أسباب صحية لتجنب وضع الساق على الأخرى
سضن

4 أسباب صحية لتجنب وضع الساق على الأخرى

ربما تكون ممن يضعون ساقاً على ساق مرة واحدة في هذه المواقف اليومية: أثناء تناول وجبة الغداء أو العشاء، وخلال العمل في مكتبك، وأثناء جلوسك في غرفة المعيشة تشاهد التلفزيون أو تتبادل الحديث مع أفراد العائلة. ينصحك خبراء الصحة بأن تعيد النظر في هذه العادة، لما لها من آثار صحية سلبية على ساقيك وقدميك.
عند وضع ساق على الأخرى يحدث دوران في عظام الحوض الذي يعتبر قاعدة الدعم للعمود الفقري
إذا استمر الضغط طويلاً على العصب الشظوي يحدث نوع من الشلل المؤقت لعضلات القدم والساق
إليك أهم أضرار وضع الساق على الأخرى:
آلام الرقبة والظهر. عند وضع القدمين بشكل مثالي على الأرض أثناء الجلوس يتوزع الوزن بالتساوي. لكن عند وضع ساق على الأخرى يحدث دوران في عظام الحوض الذي يعتبر قاعدة الدعم للعمود الفقري، ويسبب ذلك ضغوطاً على الرقبة والمنطقة السفلى والوسطى من الظهر. نتيجة تكرار ذلك على مدى أيام وأسابيع تحدث آلام الرقبة.
الأوردة العنكبوتية. تربط بعض الأبحاث بين ظاهرة الأوردة العنكبوتية في الساقين وبين وضع الساق على الأخرى أثناء الجلوس. يقول بعض الأطباء إن سبب هذه الظاهرة وراثي، أو نتيجة الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة. لكن بعض التفسيرات تذهب إلى أن وضع الساق على الأخرى يسبب ضغطاً على عملية مرور الدم في الأوردة باتجاه القلب، ما يسبب تلفاً لها.
ارتفاع ضغط الدم. عند وضع الساق على الساق يحدث ارتفاع مؤقت لضغط الدم عند الركبة، لأن هذه الوضعية تصعّب من عملية ضخ الدم باتجاه القلب وتزيد المقاومة في الاتجاه المعاكس. إذا كنت تخطط للجلوس لفترات طويلة تجنب وضع الساق على الأخرى.
أعصاب الساقين والقدمين. يتعرض العصب الشظوي لضغط نتيجة وضع الساق على الأخرى، وهو العصب الذي يمر من أسفل الركبة على امتداد الجزء الخارجي من الساق ويصل إلى أطراف القدم. إذا استمر هذا الضغط طويلاً يحدث نوع من الشلل المؤقت لعضلات القدم والساق، وغالباً ما تجد صعوبة في رفع الكاحل. على الرغم من أن ذلك الشعور مؤقت إلى أن تكراره كثيراً يسبب تلفاً للأعصاب على المدى الطويل. تخلص من هذه العادة لتتجنب أضرارها.