الرئيسية / بانوراما / طفلة تروّض حيوانات مفترسة في منزلها
MADAWI

طفلة تروّض حيوانات مفترسة في منزلها

تأثرت طفلة سعودية بهواية والدها في ترويض الحيوانات المفترسة داخل المنزل حتى انتزع الخوف من قلبها وأصبحت تتشارك معها حياتها اليومية حتى في السرير.
يعتبر الوالد ساهر العنزي أنه لا يجازف بحياة طفلته مضاوي (10 أعوام) من خلال تشجعيها على تربية الحيوانات المفترسة لدرجة لا يفكر حتى في انتزاع مخالبها لحماية ابنته من “خدشة قاتلة”، ويبرر بالقول: “الحيوانات لا تنتزع مخالبها لأنها لا تؤذي إلا الإنسان الذي يؤذيها”.
وكانت هواية الوالد قد بدأت منذ 7 أعوام عندما قرر تربية ذئب في منزله فثارت أفراد أسرته عليه، ولكن بعد مرور الوقت أصبحت هوايتي محببة لهم ومن أشد المدافعين عنها.
وأردف بالقول: “لأن الحيوانات المفترسة ليس لها هدف في الحياة سوى الطعام والأمان وعندما تجد من يبادلها الحب والأمان تقبل عليه وتبادله نفس الشعور”.
وبشأن ابنته (مضاوي) أكد أنه لا يخشى من تعاملها مع الحيوانات المفترسة لأنه متأكد أن شخصيتها قوية، إضافة إلى أنه دربها على التعامل معها حتى أصبحت الحيوانات تشعر أن مضاوي أقوى منها وتستطيع السيطرة عليها.