الرئيسية / بانوراما / «أوسكار» القط الذي يشم رائحة الموت
Capture

«أوسكار» القط الذي يشم رائحة الموت

في موضوعنا اليوم نعرفكم على القط “أوسكار” الذي يعيش في دار لرعاية المسنين في ولاية رود آيلاند الأميركية، والذي يمكنه الشعور بقدوم الموت، وفق موقع “البيان” الاماراتي.
ففي أكثر من 50 حالة موثقة، كان أوسكار يجلس بجانب المرضى ويحتك بجسدهم في الساعات الأخيرة من حياتهم ولا يبرحهم حتى يفارقون الحياة.
قصة أوسكار الفريدة كشفها الدكتور ديفيد دوسا، أستاذ أمراض الشيخوخة ومساعد في جامعة براون، الذي قال بأن توقعات أوسكار نادرا ما كانت تخطئ في السنوات الست الماضية حتى أنه كذب توقعات الطاقم الطبي في مركز إعادة التأهيل، حيث يعيش منذ سبع سنوات.
وكان الدكتور دوسا قد كشف عن قدرة أوسكار في الشعور بقدوم الموت عام 2007 في مقال نشر في مجلة نيو انغلاند للطب.

Capture2

ومنذ ذلك الحين، استشعر القط المزيد من الوفيات، حتى اقتنع فريق العمل في دار الرعاية بان ذلك ليس مجرد صدفة. الدكتور دوسة تتبع حالة أوسكار وكتب كتابا عن تجربته مع القط في دار رعاية المسنين بعنوان التجوال مع أوسكار: القط ذو الموهبة الخارقة‘Making rounds with Oscar: The extraordinary gift of an ordinary cat’.
يصف الكتاب الروتين اليومي لأوسكار، وكيف يمضي وقته يتجول من غرفة الى غرفة في دار الرعاية، وكان نادرا ما يزور المرضى الذين تغلبوا على حالتهم المرضية وبقيت أمامهم فرصة للبقاء على قيد الحياة.
كان أوسكار ينتقي المرضى الذين يبقى بجانبهم لساعات وبعد فترة قصيرة يفارقون الحياة. وإذا كان خارج غرفة مريض يحتضر يبدأ أوسكار بخدش الباب باستمرار محاولا الدخول.
في إحدى الحالات، زار أوسكار امرأة مصابة بتجلط دم حاد في الساق، وبدء يلف جسده على ساقها الباردة وبقي بجانبها حتى وافتها المنية.

وفي إحدى المرات كان أوسكار يتبع فريق الأطباء في جولتهم الروتينية حول غرف المرضى، ولكنه في الأخير رجع إلى إحدى الغرف وبقي بجانب المريض حتى مات.
ولاختبار موهبته الخارقة، حاولت الممرضات في دار الرعاية وضع أوسكار على سرير مريض اعتقدوا بأنه سيموت قريباً. ولكن القط رفض البقاء معه ولجأ إلى مريض آخر.
وهنا صدقت توقعات أوسكار ، إذ توفي المريض الثاني مساء اليوم نفسه، في حين عاش الأول لمدة يومين آخرين.
في كتابه، لم يقدم الدكتور دوسا أية تفسيرات علمية حول قدرات القط، لكنه أشار إلى أن أوسكار – مثل الكلاب التي يقال أنها قادرة على شم السرطان – لعله قادر على شم رائحة الكيتونات، وهي المادة الكيميائية التي تنبعث من الخلايا الميتة.

Capture3

ولكن الدكتور جيل غولدمان، وهو خبير معتمد في سلوكيات الحيوانات بولاية كاليفورنيا، لديه نظرية مختلفة – إذ يقول أن تنبؤات أوسكار قد تكون ناتجة عن سلوك مكتسب، واستبعد نظرية شم رائحة الموتى.
وأوضح بأن أوسكار لعله شعر بضعف المريض وفسرها بالمرض لأن القطط عامة تشعر بمرض أصحابها فتبقى بجوارهم.
وأيا كان السبب، فإن المرضى في دار رعاية المسنين يشعرون بالدفيء بوجود أوسكار، كما أصبحت الممرضات تثق بحدسه، لدرجة أنها تتصل بعائلة المريض الذي اختاره أوسكار، وتطلب منهم الحضور لمساندته في ساعاته الأخيرة.
وذكر الدكتور دوسا في كتابه بأن الممرضات يرعين خمس قطط أخرى ولكن لم تبدي أيا منها هذا السلوك.