الرئيسية / بانوراما / توشيح الكاتبة المغربية ليلى سليماني بالوسام الفرنسي للفنون
الكاتبة المغربية ليلى سليماني

توشيح الكاتبة المغربية ليلى سليماني بالوسام الفرنسي للفنون

تم توشيح، مساء اليوم الخميس 23 من شهر مارس الجاري، الكاتبة المغربية ليلى سليماني بالوسام الفرنسي للفنون والآداب من درجة ضابط، وذلك عن روايتها “أغنية هادئة”.

وخلال حفل التوشيح، سلمت وزيرة الثقافة والاتصال الفرنسية من أصول مغربية، أودري أزولاي، الكاتبة المغربية ليلى السليماني، الوسام الفرنسي، الذي يضاف إلى جائزة أكاديمية غونكور، التي فازت بها سنة 2016 عن نفس الرواية.

وليلى سليماني هي أديبة فرنسية من أصل مغربي، نشأت بوسط فرنكفوني ودرست بالثانوية الفرنسية بالرباط، ثم انتقلت إلى فرنسا لمواصلة دراستها في العلوم السياسية ثم الإعلام. اشتغلت بمجلة “جون أفريك”، ثم استقالت وتفرغت للتأليف.

أصدرت عام 2014 روايتها الشهيرة “في حديقة الغول”، ووصلت إلى القائمة القصيرة لجوائز الغونكور الفرنسية العريقة عام 2016 عن روايتها “أغنية هادئة”، وفازت بالجائزة.

وبفوزها بجائزة الغونكور، أصبحت ليلى سليماني ثالث وجه أدبي عربي يتوج بتلك الجائزة بعد الطاهر بنجلون الذي فاز بها عام 1987 عن رواية “ليلة القدر”، ونالها الكاتب اللبناني أمين معلوف عام 1993 عن رواية “صخرة طانيوس”.