الرئيسية / بانوراما / هل فكرت يوما في اعتزال مواقع التواصل؟؟.. تعرف على ما سيتغير في حياتك !!
مواقع التواصل

هل فكرت يوما في اعتزال مواقع التواصل؟؟.. تعرف على ما سيتغير في حياتك !!

أضحت مواقع التواصل الاجتماعي، مثل “فيس بوك” و”تويتر” و”إنستجرام” وغيرهم، جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية في العصر الراهن، حتى أنه لا يمكن للكثيرين تخيل حياتهم بدونها، لكن هل فكرت يوما ماذا يمكن أن يحدث لك إذا توقفت تماما عن استخدام مواقع التواصل، حتى ولو لفترة قصيرة؟

تعرف معنا من خلال هذا المقال عما يمكن أن يحدث للفرد إذا أقلع تماما عن استخدام وسائل التواصل حسب عديد من الدراسات الامريكية و الاوروبية في هذا الشأن:

– ستتمكن من انجاز مهام أكثر وبشكل أسرع:

عندما لا تضطر للقلق بشأن تفقد هاتفك المحمول الذي يرن مرارا وتكرارا عند تلقيك رسالة أو إشعارا عبر مواقع التواصل، فستجد أن مستوى إنتاجك في العمل ازداد إلى حد كبير؛ فمشكلة مواقع التواصل الاجتماعي هي أنها تقوم بإزعاجنا ومقاطعتنا بشكل مستمر.

وعندما ينشغل الفرد بأمر آخر خلال أداء عمله، كتفقد إشعارات مواقع التواصل بين كل حين وآخر خلال العمل على مشروع ما، فإن ذلك يقلل من معدل إنتاجيته بنسبة 40%، وذلك وفقا لاحصائية للجمعية الأمريكية لعلم النفس.

– ستصبح أكثر إبداعا من ذي قبل:

يعتقد خبراء التواصل أن مفتاح التوصل إلى أفكار إبداعية يكمن في محاولة الفرد الحصول على استراحة من عمله كل حين وآخر، وقضائها في أي شئ غير تصفح مواقع التواصل، كالذهاب في نزهة أو حتى الاستغراق في أحلام اليقظة.

فوسائل التواصل الاجتماعي وإشعاراتها المتتالية تتداخل مع قدرتك على الإبداع، ولذلك ففي حال توقفك عن استخدامها، فأنت تتخلص تماما من ضجيج إشعاراتها، مما يساعد على تعزيز قدرتك الإبداعية.

–  سيزداد شعورك بالسعادة والثقة بالنفس:

غالبا ما يميل مستخدمي مواقع التواصل إلى مشاركة اللحظات السعيدة والمثيرة في حياتهم، والتي يريدون أن يراها الآخرون، ربما يبدو ذلك الأمر غير مؤذيا بالمرة، لكن بالنسبة للبعض، فإن رؤية الآخرين في أفضل حالاتهم فقط، يولد لديهم شعورا بالنقص وبأنهم أقل من نظائرهم، وقد يقارنون إنجازاتهم وما حققوه بما حققه الآخرون، وهو ما يمكن أن يتسبب في إصابتهم بالاكتئاب.

وعند الإقلاع عن استخدام مواقع التواصل، فإن قيام الفرد بعقد مقارنات اجتماعية بينه وبين غيره يقل إلى حد كبير، مما يساهم في زيادة شعوره بالسعادة والثقة بالنفس.

– يساعدك على تقوية علاقاتك الاجتماعية بالآخرين:

الإقلاع عن استخدام مواقع التواصل من شأنه أن يدفعك على التركيز على تعزيز علاقاتك الاجتماعية بالآخرين المحيطين بك في العالم الواقعي وليس الافتراضي؛ وبشكل عام فإن العلاقات الاجتماعية من أهم العوامل التي تحافظ علي رفاهية الفرد وصحته النفسية.

– ربما تشعر بالتوتر والقلق في البداية:

بالرغم من أن التوقف عن استخدام مواقع التواصل له تأثير إيجابي على الفرد على المدى الطويل، إلا أنه من المحتمل أن يشعر الفرد بالقلق والتوتر فور إقلاعه عنه.

وحال كان الشخص يستخدم مواقع التواصل بشكل مكثف، يصل إلى درجة الإدمان، فإن ذلك يتسبب في ارتفاع نسبة الدوبامين بالمخ لديه، والدوبامين عبارة عن مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على كثير من الأحاسيس والسلوكيات بما في ذلك الانتباه والتوجيه وتحريك الجسم، ولذلك فعندما يتوقف ذلك الشخص عن استخدام مواقع التواصل تماما، فإن ذلك يتسبب في شعورا بالانسحاب.

شاهدأيضا: فيديو طريف لشجار بين شخصين يثير ضجة على مواقع التواصل