الرئيسية / بانوراما / انتبهي.. سبعة أشياء لا يجب عليك الاحتفاظ بها في الحمام
الحمام

انتبهي.. سبعة أشياء لا يجب عليك الاحتفاظ بها في الحمام

تعتقد الكثير من السيدات أن أفضل مكان في بيتها لحفظ المناشف والأدوية ومستحضرات العناية بالبشرة هو الحمام. لكن حفظ هذه الأغراض إلى جانب أغراض ومستلزمات شخصية أخرى في الحمامات يُسبب تلفها مع الوقت تعرضها للرطوبة المستمرة وغيرها من الأسباب. ولمعرفة ما لا يجب حفظه في الحمام، تابع القراءة..

عشرة أشياء تجنبي حفظها في الحمام ..

قطع الصابون

يُفضَّل استعمال الصابون السائل في الحمامات ودورات المياه. فالرطوبة الزائدة تجعل من قطع الصابون الصلبة لينة ومتسخة. عدا عن حاجتك المستمرة لتنظيف حامل الصابون من البقايا.

الأدوية

لا تنخدع بخزائن الأدوية الخاصة التي تتواجد في الحمامات. فلا يجب حفظ الأدوية في درجات حرارة متقلبة ورطوبة مرتفعة. ويجب حفظها في درجة حرارة تتراوح بين 20 – 25 درجة مئوية.

مستحضرات التجميل والمكياج

مستحضرات التجميل الجافة أو السائلة لا يجب حفظها في درجات رطوبة مرتفعة. إنما تُحفظ في درجة حرارة الغرفة. وأنسب مكان لذلك هي غرفة النوم وليس الحمام الذي يُسبب تغير تركيبتها وتلفها في الكثير من الأحيان.

العطور

لنفس السبب، لا تُحفظ العطور في الحمامات. فعلى الرغم من المظهر الجميل الذي تُعطيه لمنضدة الحمام الخاص بك، لكن حفظها في مكان ذو رطوبة مرتفعة يُسبب سرعة تأكسدها وفساد رائحتها.

المناشف والشراشف

درجات الرطوبة المرتفعة في الحمامات تُسبب ظهور العفن على الشراشف أو المناشف المحفوظة داخلها. ويُفضَّل حفظ مثل هذه الأشياء في مكانٍ جاف وبارد وضرورة تعريضها إلى أشعة الشمس بعد كل استعمال.

طلاء الأظافر

على الرغم من أن فترة صلاحية هذه المستحضرات تمتد حتى عامين، إلا أن الاحتفاظ بها في مكان متقلب درجات الحرارة والرطوبة يُسرِّع من تلفها.

شفرات الحلاقة

الاحتفاظ بشفرات الحلاقة في مكانٍ رطب يُسبب تعرضها للصدأ بسرعة. واستعمالها وهي في هذه الحالة يُعرِّضك لخطر التسمم.