الرئيسية / بانوراما / السلطات التونسية تحبط عملية تهريب قطعة أثرية نادرة
55b042f056dfd20e95bf416f6ace6127

السلطات التونسية تحبط عملية تهريب قطعة أثرية نادرة

تمكنت السلطات التونسية يوم الاثنين المنصرم، من إحباط عملية تهريب قطعة أثرية رومانية “نادرة” تحمل وجه امرأة و تعود للقرن الثاني الميلادي ، وذلك في محافظة قبلي الواقعة جنوبي تونس.
وفي تصريحاته لوكالة الأنباء التونسية ، أفاد رئيس فرقة الشرطة العدلية بقبلي، جمال بن عمر، أن الشرطة استطاعت إحباط عملية تهريب القطعة الاثرية النادرة، بعد أن عزم مجموعة من الأشخاص بيعها لأطراف أجنبية.
و أضاف بن عمرأن “القطعة أثرية أصلية ونادرة لا تقدر بثمن نظرا لقيمتها التاريخية التي تعود للقرن الثاني الميلادي”، غير معلن عن هوية و جنسية الفاعلين.
وأوضح عدنان الوحيشي، مدير المعهد الوطني للتراث بتونس، أن المعهد قام بالإحتفاظ بالقطعة الأثرية التي تجسد رأس امرأة في شكل منحوثة رخامية، إلى غاية استكمال التحقيق في القضية.                                                                             هذا ويتم عرض القطع الأثرية و بيعها في السوق السوداء في العديد من البلدان، ليتم فيما بعد تهريبها خارج بلدها الأصلي.