الرئيسية / بانوراما / أدوية جديدة لتغيير الجنس تستهدف الأطفال في بريطانيا
a8a00919b0728c3df39d234e974db40c

أدوية جديدة لتغيير الجنس تستهدف الأطفال في بريطانيا

أفادت صحيفة “ديلي تلغراف” أن هيئة الصحة الوطنية البريطانية ستقوم ببدأ نظام علاج يعمل على تأخيرعملية البلوغ من أجل تغيير جنس الأطفال الذين يواجهون مشكلة في تحديد “جنسهم” و الذين سيخضعون لجراحة تغييرالجنس.

وقررت الهيئة البريطانية الشروع في إعطاء حقنات شهرية تتضمن أدوية تعرف باسم “قامعات هايبوثالاميك” لهؤلاء الأطفال، و ذكرت الهيئة أن هذه الأدوية تعمل على إبطاء نمو الأعضاء التناسلية من خلال منع إفراز هرمونات التستوستيرون والإستروجين.
و أضاف متحدث باسم هيئة الصحة الوطنية البريطانية، أن هذا النوع من الأدوية يحول دون ظهور بعض علامات البلوغ لدى الجنسين،حيث يمنع ظهور الخشونة في صوت الذكور، ،كما يوقف الدورة الشهرية و عملية تطور الثديين لدى الإناث، مضيفا أن هذه العوامل ستسهل عملية تغيير الجنس مستقبلا.

و قال أطباء من مؤسسة “إن إتش إس ترست” أنهم قاموا بالتجربة على أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و 14 سنة يعانون من اضطرابات في الهوية الجنسية، مؤكدين أن تجربتهم قد تمت بنجاح.

هذا و تلقى هذا العلاج مجموعة من الإنتقادات،حيث وصف بالمرعب، كما و طالب بعض أعضاء البرلمان البريطاني بفتح تحقيق حول هذا العلاج الذي يستهدف الأطفال.