صور

Google

في التسعينات قام طالبين أسمهم “لاري بيدج” و”سيرجي برين” في جامعة ستانفورد بمحاولة لبيع فكرة لهم عن طريقة بحث إنترنتي مبتكرة لبعض الشركات، وبعدما رفضت كل الشركات عروضهم لشراء “مشروعهم الجانبي” فكروا ان ينشؤوا شركة خاصة بنفسهم ويطوروها، وفي الصورة أول مقر لجوجل، جراج منزل مديرة اليوتيوب الحالية Susan Wojcicki وبالأسفل أول إجتماع للموظفين. حاليًا جوجل تتنافس مع Apple دائمًا على منصب اول وأقيم شركة في العالم وهي الشارع الرئيسي للإنترنت وأكثر موقع له زوار في كل العالم

Apple

ستيف جوبز، شاب مرح وطموح ويملك حب غير عادي للتكنولوجيا والتخطيط للمستقبل، كان يتردد دائمًا على أندية الهواة والمهتمين بالكمبيوتر، وهناك قابل صديق عمره العبقري ستيف وزنياك وأقنعه أن يستكمل مشروعه في بيع كمبيوترات وأن يبيعوها من جراج منزل ستيف في كاليفورنيا، والآن شركتهم أصبحت أكبر شركة على الإطلاق (بعد الشركة القومية السعودية للبترول.) الحجم الحقيقي لApple

Facebook

أول مقر لها غرفة السكن الجامعي لطالب في جامعة هارفارد، بدأ الفكرة مع بعض أصدقاؤه، والباقي معروف، أصبح خامس أغنى شخص في العالم وشركته تاني أكبر شركة في الحضور على الإنترنت ب2 مليار مستخدم تقريبًا ومن أكبر رواد العالم في التقنيات الجديدة والمستقبليات.


Microsoft

في عام 1975 قام بيل جيتس (على اليسار وأغنى رجل في العالم حاليًا) وصديقه بول آلن بتأسيس شركة Microsoft في جراج في كاليفورنيا، على عكس Apple شركة Microsoft كانت مركزة على السوفتوير فقط وكان من أول وأكبر عملاءها هم Apple ولكن بعدها حصلت بينهم مشكلة كبيرة بسبب إتهام ستيف جوبز لبيل جيتس بسرقة السوفتوير منه. هنا نبذة عن كيف أصبح بيل جيتس أغنى شخص في العالم:


Disney

بإعتبار أن شركة ديزني هي أعظم شركة كرتون ورسومات على الإطلاق وأشهرهم، ممكن تعتقد أنها بدأت بداية كبيرة أو كستوديو فخم أو حاجة، ولكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا. والت ديزني بدأ أول ستوديو له في جراج عمه روبرت ديزني ومن أول مشاريعه كان أليس في بلاد العجائب (أو نسخة فرعية من العمل) والآن الشركة أصبحت أكبر شركة ترفيه في العالم


Harley Davidson

سنة 1901 أبتكر ويليام هارلي مع صديق حياته أرثر ديفيدسون (بالتأثر ببعض المهندسين الرواد الألمان) بإبتكار موتور أو محرك لتحريك الدراجة ومن هنا ولدت أشهر ماركة لصناعة الدراجات النارية في يومان هذا وواحدة من أكبر شركات العالم، وهنا أول مقر لهم، كوخ خشبي في ولاية ويسكونسن وفيه بدأوا صناعة أول دراجاتهم النارية وأسسوا الشركة رسميًا عام 1903. الجدير بالذكر أن الرئيس رونالد ريجان هو من أنقذ الشركة من السقوط في فترة حكومه عن طريق رفع الضرائب على واردات الدراجات النارية اليابانية وبالتالي شجع الناس على شراء الهارلي (وقتها كانت اليابانية ملتهمة جميع قطاعات الصناعة تقريبًا وانزلت صناعة الساعات السويسرية للمرتبة الثانية وهيمنت على صناعة الإلكترونيات والسيارات وكل شيء تقريبًا.)


Amazon

شركة أمازون بدأت عام 1994 في جراج منزل مؤسسها وحاليًا ثالث أغنى رجل في العالم في واشنطن. باع أول كتاب له عام 1995 والشركة أستمرت في التقدمت حتى أصبحت حاليًا أكبر منفذ ومخزن مشتريات وتسويق أونلاين في العالم (ومن أكبر الشركات على الإطلاق). هنا وصف مختصر لأحد مخازنهم أو الFulfillment Center


HP

في 1939 قام بيل هيولت، وديفيد باكارد بتأسيس جراج في كاليفورنيا وكان أول مبلغ معهم 538 دولار، وحولوا هذا المبلغ لواحدة من أكبر شركات العالم، وعلى الرغم من كبر عدد منافسيها وجودتهم، إلا أنها تظل من أكبر وأقوى وأهم الشركات. اول منتجاتهم كانت شرائح كهربائية تسمى “مذبذبات” وأول من أشتراها منهم هي شركة ديزني لعمل نظام صوتي لفيلمهم الجديد Fantasia


Samsung

شركة سامسونج بدأت كعائلة فلاحين من كوريا الجنوبية بيشتغلوا في البقالة وتجارة المحاصيل لمؤسسها Lee Byung-chul عام 1938، أول صورة هنا هي أول مقر لهم وهو عبارة عن بيت صغيرة متواضع جدًا جدًا.. وبعدها تفرعت لبيزينس التأمين وعدة أشياء أخرى وتطورت مع الزمن وهنا بوست منفصل يوضح حجم سامسونج



Sony
بدأت كمحل تصليح راديو صغير جدًا في طوكيو، وبعدها أحد مؤسسيها “ماسارو إيبوكا” (الآخر أسمه أكيو موريتا”) سافر إلى أمريكا وهناك وقعت عينه على إختراع جديد خارق أسمه الترانزيستور وعرف أن مستقبل الإلكترونيات والعالم كله سيقوم على هذا الإختراع وبعد عودته لليابان بدأ يبني بعض المنتجات حول هذا الإختراع وكانت بدايتها هو راديو الترازيستور الذي مع السنين وفي النهاية تطور للWalkman وهو نقطة التحول في تاريخ Sony وأكتر شيء شهرها في كل العالم وجعلها من الصف الأول في أكبر وأقيم الشركات، وإلى جانب راديو الترانزيستور، فكان الكاسيت أيضــًا وشرائط الكاسيت كانوا من أكبر الإختراعات العبقرية لإيبوكا أو بمعنى أصح هو من أكبر من طوروا فيهم (بالشراكة مع شركة فيليبس ونشروها للعالم كلها وطبعًا الشركة تفرعت في صناعة التليفزيونات وجميع أنواع الإلكترونيات تقريبًا وصناعات أخرى وطبعًا البلاي ستيشن الشهير.