الرئيسية / عالم المرأة / إتيكيت غذاء العمل
f9a869c8f0fa7a6f20bd6dc684595b97

إتيكيت غذاء العمل

 

إتيكيت غذاء العمل

كرم الضيافة جزأ لا يتجزأ من العمل والذي يتمثل في الدعوة لوجبة أو غذاء أو عشاء أو لتناول الشاي والذى يندرج تحت قواعد إتيكيت العمل. وقد يكون من ناحية أخرى لمناقشة أمور العمل على مائدة الطعام بدلاً من المائدة المستديرة … وكل ذلك لتقوية العلاقات الاجتماعية والعملية. 

وتوجه هذه الدعوة إما لرئيس العمل أو لعميل/عملاء ولكل واحد منهما قواعد خاصة لترتيب نجاح الوجبة.. وبالتالي الحصول على ترقية في أقرب فرصة:

-إتيكيت غذاء العمل بوجه عام: 

– أولاً وقبل أي شئ، عليك بتوطيد العلاقة مع عدة مطاعم أنيقة والتعرف على صاحبها والقائمين على الخدمة هناك للحصول على أفضل خدمة وترحاب. 

– عندما توجه الدعوة لشخص/أشخاص لابد وأن توضح فيها بأنك المضيف (الذي سيقوم بالدفع). عليك باقتراح أماكن عديدة واترك للضيف حرية الاختيار. الحجز مسبقاً للمطعم الذي سيقع عليه الاختيار فلا تصطحب الضيف إلا للمكان الذي تم الحجز فيه فعلياً. في صباح اليوم المحدد للدعوة، عليك بطلب الضيف تليفونياً للتأكيد على المكان والميعاد. 

– الوصول، لابد وأن يكون المضيف في انتظار الضيف وليس العكس على الأقل بعشر دقائق لمعرفة المائدة لكي يقوم النادل بتوجيه المدعوين عند وصولهم. وعن فاتورة الحساب ينبغي الاتفاق مع النادل على أن توجه الفاتورة لك بعد الانتهاء من تناول الوجبة أو بأخذ رقم كارت الائتمان ومعلوماته عند وصولك.

أما عن مكان انتظار الضيف يكون في ردهة المطعم وعند وصول الضيوف لابد وأن يتقدموك عند السير تجاه المائدة, السماح لهم بالجلوس أولاً في أفضل المقاعد.

– طلب الطعام، إذا كنت معتاد على تناول الغذاء أو العشاء في هذا المطعم فيمكنك إعطاء اقتراحاتك بأفضل الأطباق .. ومن الأفضل أن تكون الأطعمة التي سيقع اختيارك عليها سهلة في تناولها فابتعد عن “المقرمشات” أو التي تحتاج تناول بالأيدي فهذه وجبة الشوكة والسكين حتى يمكنك متابعة الحديث. 

– التدخين، اتبع دائماً ما يمليه الضيف. فإذا كان يدخن/تدخن وأنت لا تدخن وتستطيع تحمل الدخان يمكنك الجلوس في الأماكن الخاصة للمدخنين. أما إذا كان العكس عليك بالجلوس في أماكن غير المدخنين- لا يتم البدء في التدخين إلا بعد الانتهاء من تناول الوجبة وإخلاء المائدة من أطباق الأطعمة مع الاستئذان من الغير قبل البدء في التدخين.

– مناقشة أمور العمل، انتظار الانتهاء من تناول الوجبة قبل مناقشة أمور العمل. يمكن وضع ملفات وأوراق العمل على المائدة ولكن لا للحقائب, لا مانع من اصطحاب الكمبيوتر المحمول. إذا أردت مناقشة أمر مع أحد الأشخاص لكنه يجلس بعيداً عنك يمكنك تغيير الأماكن لتقترب منه مع غلق التليفون المحمول أو ضبط الترددات الاهتزازية لعدم الانزعاج بصوته.

– إتيكيت غذاء العمل مع الرئيس:

قد لا يكون لديك خبرة طويلة في الأعمال .. ولكن يحتوى ذهنك على أفكار جديدة تستطيع بها الحصول على رضاء عملائك ومن قبلهم رئيس العمل من خلال ما يطلق عليه بـ “ذكاء العلاقات الاجتماعية”.

وأبسط الأفكار دعوة رئيس العمل لتناول وجبة حيوية في منتصف النهار وهي وجبة غذاء شهية… إذن فكيف تكون مواصفات دعوتك له؟!

– كيفية توجيه الدعوة:

من الأفضل توجيه الدعوة له شخصياً بنفسك إذا كنت متأكد من تعبيراتك الكلامية مائة بالمائة ولا تستخدم البريد الإلكتروني لأنه لا ينقل تعبيرات الوجه أو نبرة الصوت المقنعة.

– التوقيت المناسب:

لا تحاول توجيه الدعوة إذا كانت هناك مشكلة في العمل .. تحين الوقت المناسب وغالباً يكون في الصباح قبل البدء في أية أعمال .. أما إذا كان من النوع الذي لا يمكن التحدث معه إلا بعد تناول الفنجان العاشر من القهوة عليك بالانتظار. 

– الاستعداد الدائم:

إذا كان ما يشغلك عند الالتقاء برئيسك مسألة الغداء .. فلابد وأن تكون مستعداً للمناقشة في أمور العمل المطلوبة منك.

– اختيار المطعم:

والاختيار هنا يكون للمطعم الذي يقدم الأطعمة التي يحبها رئيسك وإذا كان باهظ الثمن عليك باختيار الأقل في السعر والذي يقدم نفس نوعية الأطعمة وبمذاق جيد. 

– اختيار الأطعمة:

اترك فرصة الاختيار لرئيسك. أما إذا طلب منك ترشيح بعض الأطباق الجيدة فعليك بإخباره.. وهنا لا يكون تدخل منك.

– إدارة الحديث:

يبدأ حديثك معه في أية مواضيع بعيدة عن العمل ولتكن مواضيع خفيفة مسلية .. والتحدث في أمور العمل بعد الانتهاء من تناول الطبق الرئيسي. 

– دفع فاتورة الحساب:

تقضي القاعدة العامة بأن الشخص الأكبر في المنصب هو الذي يقوم بالدفع، وبما أنك المضيف لابد من 

العرض بدفع النقود .. فإذا أراد الرئيس الدفع لابد وأن تخبره بأنك ستقوم بذلك وإذا أصر .. اتركه يقوم بذلك.

– مدة الوجبة:

تمتد الفترة الزمنية المحددة لأية وجبة لغذاء العمل من ساعة إلى ساعتين.

– المتابعة:

إذا انتهت وجبة الغداء, ومازال لديك بعض الأمور التي تريد مناقشتها ولم تتمكن من ذلك .. فالبريد الإلكتروني هو الحل والذي تشير فيه بإيجاز بسيط إلى الاجتماع الذي تم بينكما في الغداء وتوجيه الشكر له مع تذكيره بأن هناك استكمال الأعمال في وقت لاحق حسبما يحدد هو ذلك.

مزيداً من النصائح عن تصرفاتك أثناء غداء العمل:

– اختيار الملابس المريحة التي تعطيك الثقة بنفسك.

– اختيار تسريحة الشعر الملائمة وطلاء الأظافر المناسب (للمرأة المضيفة).

– اختيار الأطعمة السهلة في تناولها.. فأنت تريد التركيز بالطبع على مناقشة أمور العمل وليس كيفية تناول الأطعمة.

– عدم التحدث أثناء تناول الطعام.

– غلق التليفون الخلوي أثناء تناول الطعام, لأنه ليس من اللياقة مقاطعة الوجبة بالتحدث في التليفون.

– التأدب في التحدث مع النادل .. فالرئيس يلتفت إلى مثل هذه الأمور لأنها تعكس كيفية تعاملك وتعاونك مع باقي الزملاء في مكان العمل.

– عدم إثارة الجلبة حول الطعام إذا جاء بطريق الخطأ (لك وليس لرئيسك بالطبع) وعليك بتناوله في صمت أو اللجوء إلى أية أطعمة أخرى مقدمة