الرئيسية / عالم المرأة / 3 علاجات طبيعية لالتهاب اللوزتين
ثوم-مشاهد24

3 علاجات طبيعية لالتهاب اللوزتين

من أعراض التهاب اللوزتين احمرار وتورم وألم الحلق، وقد تشمل الأعراض الحمّى والقشعريرة والتقيؤ وتورم الغدد والخمول وألم العضلات.

يحدث التهاب اللوزتين نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية. بعض الناس لا يفضلون العلاج بالمضادات الحيوية، ويفضلون استخدام العلاجات الطبيعية العشبية لتفادي الآثار الجانبية.

الثوم. يُستَخدَم الثوم منذ آلاف السنين لتقوية جهاز المناعة، لأنه يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للفيروسات، ما يجعله وسيلة فعّالة لمكافحة البرد والإنفلونزا والتهاب اللوزتين. الذين يستخدمون الثوم مع ظهور بوادر المرض يُظهِرون انتعاشا أسرع. للعلاج بالثوم قم بغلي فصين منه في مقدار كوب ماء لمدة 5 دقائق، ثم يترك على نار هادئة لمدة 10 دقائق أخرى. يمكنك إضافة العسل لتحسين المذاق، وزيادة الفوائد. للثوم تأثير على تمييع الدم لذلك تنبغي استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

الفلفل الحريف والليمون. مزيج العسل والفلفل الحريف (الشطة) والليمون (الحامض) علاج فعّال لتخفيف التهاب اللوزتين والآلام المصاحبة له. اخلط ملعقة عسل طبيعي مع رشة من الفلفل الحريف وعصير الليمون، واترك الخليط 10 دقائق على الأقل، ثم تناوله. يقلل الفلفل الحريف التورّم، ويعمل كمطهّر. لا تستخدم سوى كميات صغيرة في البداية. يساعد العسل والليمون على تخفيف احتقان اللوزتين.

الدردار. يتوفر هذا العشب مجففا، ويمكن خلطه بالماء الدافئ والعسل وأكله. إذا كانت هناك صعوبة في بلعه يمكن خلطه في الخلاط لتسهيل البلع. يعمل الدردار كبلسم مهدئ لأغشية الحلق.