الرئيسية / عالم المرأة / 7 علامات تعني أنك بحاجة لإجازة من العمل
view_1347802561

7 علامات تعني أنك بحاجة لإجازة من العمل

تظهر على الأشخاص علامات التعب والتوتر أثناء العمل لتنذرهم بحاجتهم للإجازة، إلا أن هذه الإشارات لا يوليها الكثيرون إهتماما كبيرا إلى أن تصل إلى درجة الإنهيار والمرض.

تعرف على أهم العلامات التي ينبهك بها جسمك أنك تقترب من نقطة الانهيار، وأنك بحاجة إلى عطلة:

– المشكلة الصغيرة تصبح كبيرة: هناك أيام تكون فيها إيجابيا، ويمكنك تفهم الآخرين والتعاطف والتفاعل معهم. لكن هناك أيام أخرى تتضايق من أقل شيء، ولا يمكنك تفهم اتجاهات الآخرين ومواقفهم، ولا تفكر في أنك أحد الذين يرتبكون الأخطاء مثل أي شخص آخر، ويمكن أن تتحول أي مشكلة صغيرة إلى أمر كبير. هذه علامة أنك بحاجة إلى إجازة.

– زملاؤك يسألونك: هل أنت بخير؟ يلاحظ الآخرون أحيانا أنك منفعل، وأنك تبدو متعبا، وأنك تطلب بعض الأشياء الخاطئة، سواء كانت أرقام هاتف خاطئة أو أي أشياء أخرى في دورة العمل. قد تحتاج في هذه الحالة إلى عطلة نهاية أسبوع طويلة لتعديل المزاج.

– البدء في الوقوع في الخطأ: الإجهاد المزمن سبب معروف لارتكاب الأخطاء في العمل. تعني هذه العلامة أنك بحاجة إلى أخذ خطوة إلى الوراء لأن أعباء العمل ثقيلة وأنت بحاجة لبعض الراحة، وقد تكون آثار تجاهل هذه الإشارة ذات كلفة عالية إذا كنت تعمل في موقع حساس، مثل الخدمات الطبية أو أي عمل يمكن أن تسبب الأخطاء فيه أضرارا كبيرة.

– تشعر بالتشاؤم: في بعض الأوقات تهرب الأفكار الإيجابية والساخرة من دماغك، في هذه الحالة الجأ للدردشة مع زميل في مكتب آخر، أو احصل على يوم عطلة لتستعيد التوازن.

– استعارة أدوات مكتبية من الآخرين. من سلوكيات العمل التي تكشف الإجهاد والتوتر الشعور بعدم اليقين، ومن انعكاسات ذلك البدء في استعارة الأدوات المكتبية من الآخرين، أو طلب المعونة منهم لمساعدتك على التعامل مع الأعباء الثقيلة. في هذه الحالة اطلب نصف يوم راحة واذهب للغداء مع صديق. أو استرح في البيت لتعيد ترتيب الأولويات.

– كل شيء يؤلم: آلام الظهر، والصداع، وآلام الرقبة، وإجهاد العين؛ كلها علامات أنك بحاجة لعطلة.

– لا يمكنك تذكر لماذا اخترت هذه الوظيفة: من شدة الإرهاق يفقد الإنسان البوصلة الخاصة به، ولا يستطيع تذكر لماذا اختار هذا العمل وما الهدف الذي جعله يقبل بهذه الوظيفة؟ هذه علامة على شدة الإرهاق والحاجة لإجازة طويلة.