الرئيسية / عالم المرأة / 6 أسباب للولادة المبكرة يمكنك تجنبها
ولادة مبكرة

6 أسباب للولادة المبكرة يمكنك تجنبها

تحدث الولادة المبكرة نتيجة مشاكل صحية عند المرأة الحامل، إلا أن بعض الأسباب الغير متوقعة في سلوك الحياة اليومي يمكن أن يتسبب بدوره في الولادة المبكرة،لكن هناك إجراءات يمكنك القيام بها لتجنبها.

إليك أهم مسببات الولادة المبكرة لتفاديها:

– التدخين: إذا كانت الأم تدخن يعني ذلك أنها تستنشق أكثر من 4 آلاف مادة كيميائية غريبة، ومع أول نفخة من أول أكسيد الكربون والنيكوتين تضيق الأوعية الدموية التي تقوم بتوصيل المغذيات والأكسجين عبر الحبل السري إلى الجنين، ما يهدد بالإجهاض، أو الولادة المبكرة، أو ولادة طفل ميت.

– أكثر من كوبين من القهوة: ليست القهوة وحدها مصدر الكافيين، فهو يوجد في الشوكولا والمياه الغازية ومشروبات الطاقة. الكافيين منبه يرفع معدّل ضربات القلب ويزيد أعراض الحرقة والحموضة، ومع تقدم الحمل تضعف قدرة الجسم على تحطيم الكافيين، فيتسبب ذلك في زيادة مستوياته في الدم. يؤدي الكافيين الزائد إلى الإجهاض في الأشهر الـ 3 الأولى، وقد يتسبب في الولادة المبكرة.

– زيادة الوزن: ينبغي أن تكوني حذرة بخصوص عاداتك الغذائية وقت الحمل. زيادة مدخلات الجسم من السعرات الحرارية قد تتسبب في مضاعفات مثل سكري الحمل، أو تسمم الحمل، وهما من مسببات الولادة المبكرة.

– كثرة التمارين: ممارسة الرياضة وقت الحمل لا تزيد من خطر الإجهاض التلقائي، بل على العكس تقلل مخاطر المضاعفات مثل سكري الحمل. لكن الإفراط في النشاط البدني والتمارين قد يشكل خطرا على الجنين، ويسبب الولادة المبكرة.

– الإجهاد: وجدت دراسة نشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء أن زيادة هرمونات التوتر تقلل من قدرة المشيمة على نقل المواد الغذائية إلى الجنين، وينتج عن ذلك انخفاض وزنه وتباطؤ نموه، وقد يتسبب ذلك في بعض الأحيان في الولادة المبكرة.

– سوء نظافة الفم: بينت الدراسات أن رد فعل الجسم على انتشار الالتهابات يؤدي إلى خلل هرموني، لذلك وجود تسوس في أسنان الحامل، أو التهاب في اللثة، أو نزيف أو قروح الفم، كل ذلك يهدد سلامة الحمل، من المهم فحص الأسنان عند التخطيط للحمل.